10:49 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مصدر في السفارة الروسية بالعاصمة الموزمبيقية، مابوتو، اليوم الخميس، أنه لا توجد معلومات تفيد بوجود مواطنين روس ضمن الأجانب الذين قطعت رؤوسهم في موزمبيق.

    موسكو – سبوتنيك. وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "أفادت وزارة الداخلية في موزمبيق بعدم وجود معلومات عن مواطنين روس قتلى أو جرحى في الحادث الإرهابي في مدينة بالما".

    وأعلنت الشرطة الموزمبيقية، اليوم الخميس، أن مسلحين قطعوا رؤوس 12 أجنبيا في موزمبيق، ولم تتوفر بعد بيانات عن جنسية الضحايا.

    هذا وأفادت صحيفة "تايمز"، في وقت سابق، نقلا عن شرطة موزمبيق أن المسلحين قطعوا رؤوس 12 أجنبيا في البلاد، ولا توجد بيانات عن جنسية الضحايا حتى الآن. وبحسب رئيس الشرطة المحلية، فقد تم العثور على جثث الضحايا بالقرب من فندق في بالما الذي هاجمه مسلحون في أواخر مارس/آذار.

    وهاجم مسلحون مجهولون المدينة، في 24 مارس/آذار، وفرضوا سيطرتهم الكاملة عليها، بحلول الـ 26 من الشهر نفسه.

    وأعلن رئيس موزامبيق، فيليبي نيوسي، أمس الأربعاء، استعادة سيطرة الحكومة على مدينة "بالما"، بعد أسبوعين من إعلان مسلحي تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا) السيطرة عليها.

    وفرّ عدد من السكان المحليين نحو الغابات المجاورة؛ ووصف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الوضع الإنساني في منطقة الهجوم بأنه، "يثير القلق الشديد".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook