03:21 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون السياسية، عباس عراقجي، مساء أمس الخميس، إن أنشطة إيران النووية لن تتوقف ولن يجري حتى تخفيضها قبل إلغاء أمريكا كامل عقوباتها وعودتها للاتفاق النووي.

    ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء "إرنا" الإيرانية، اليوم الجمعة، قال عراقجي: "ما لم تلغ أمريكا كل إجراءات حظرها ولم تعد للاتفاق النووي فإن أيا من أنشطة إيران النووية في مجال التخصيب لن يتوقف ولا حتى لن ينخفض".

    وأضاف: "إن التخصيب بنسبة 20% يمضي إلى الأمام الآن بسرعة حتى أعلى من السرعة التي توقعها مجلس الشورى الإسلامي في قانونه وإن المواد المخصبة بنسبة 20% يتم إنتاجها في الوقت الحاضر".

    وأكد عراقجي أن العمل مسيتمر على هذه الوتيرة حتى التوصل إلى اتفاق، وأن على أمريكا إلغاء جميع إجراءات الحظر كلها في مرحلة واحدة.

    ولفت مساعد وزير الخارجية الإيراني إلى أن مفاوضاتنا مع الأوروبيين وروسيا والصين مستمرة وقال: "إن القول أحيانا بأن المفاوضات تجري مع الأوروبيين وأن الأوروبيين يتحدثون مع الأمريكيين من جانب آخر ليس صحيحا".

    وأوضح "نحن هنا نتفاوض مع مجموعة الدول الأعضاء الراهنة في الاتفاق النووي، أي الدول الأوروبية الثلاث وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي بصفته منسق الاتفاق النووي وهم من جانب آخر يتحدثون مع الأمريكيين وينقلون لهم النتائج".

    وأشار عراقجي إلى وجود مؤشرات على أن الأمريكيين يدرسون مواقفهم ويتجهون نحو رفع الحظر بشكل كامل عن إيران، وأوضح " لكننا لسنا في وضع يسمح لنا بالحكم، ولم تنته المفاوضات بعد".

    وانسحبت واشنطن من الاتفاق النووي في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وأعادت فرض عقوبات على إيران، ما دفع الجمهورية الإسلامية للرد بالتحلل من بعض التزاماتها في الاتفاق النووي.

    فيما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه لن يعود للاتفاق، إلا إذا امتثلت طهران لبنوده، وهو ما ترفضه إيران وتطالب واشنطن بالعودة إلى الاتفاق، ودون شروط مسبقة، ومن دون تفاوض جديد، أو إشراك أطراف جديدة في الاتفاق.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook