19:37 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح رئيس قطاع سابق في جهاز حرس الحدود والجمارك الأمريكية، فيكتور مانهاريس، اليوم الجمعة، بأن أزمة اندلعت على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة بسبب سياسة الرئيس جو بايدن، الذي قرر إلغاء عدد من الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الإدارة السابقة ، وأن مستمر بالتدهوراً في الأشهر المقبلة.

    وقال مانهاريس لوكالة "سبوتنيك": "سيزداد الوضع فوضى هناك، مع تزايد عدد المخالفين سيستمر هذا العدد في الارتفاع ولن ينخفض، لأن التقلبات الموسمية لم تعد موجودة. لم تتم مشاهدة مثل هذه التوجهات الموسمية لأكثر من 20 عاما". هكذا دحض حارس الحدود السابق كلام جو بايدن الذي وصف التدفق بأنه ظاهرة موسمية.

    يذكر أنه سبق لجهاز حرس الحدود أن أفاد يوم أمس الخميس، بأن عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة وصل إلى مستوى قياسي حيث بلغ 172 ألفا و331 فردا في مارس/ أذار، أي بزيادة نسبتها 70 في المئة عن الشهر السابق.

    وازداد عدد المهاجرين الذين يحاولون عبور الحدود الأمريكية بشكل غير قانوني كثيرا بعد وصول إدارة بايدن إلى السلطة، ما جعل العديد من وسائل الإعلام تتحدث عن أزمة حدودية. ومن جانبه صرح جو بايدن في مؤتمر صحفي بأنه ليس هو المسؤول عن ذلك، بل أن الأمر يتعلق بزيادة موسمية في عدد المهاجرين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook