20:50 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس مكتب ديوان الرئاسة الإيرانية، محمود واعظي، إن التكنولوجيا النووية هي إحدى مقومات السيادة الوطنية الإيرانية في يومنا الحاضر.

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء اليوم السبت، عن واعظي أنه "على الرغم من الأجواء المنحازة التي خلقها الغوغائيون على الساحة الدولية، فقد تحققت هذه القدرة (التكنولوجيا النووية) بشفافية وشرعية تامة". 

    وأكد المسؤول الإيراني على أنه بعد الانسحاب غير القانوني للولايات المتحدة من الاتفاق النووي، قررت الحكومة الإيرانية إحياء بعض جوانب البرنامج النووي الوطني، التي تم تقليصها أو تعليقها في إطار الإتفاق النووي، من خلال تبني آليات واضحة.

    وأشار محمود واعظي الى أن "بجهود منظمة الطاقة النووية الإيرانية تم إنجاز ذلك في وقت قصير جدا، وفي بعض الأبعاد وصلت الفعاليات ذات الصلة بالطاقة النووية في البلاد إلى مستوى يتجاوز ما تم إنجازه قبل الإتفاق النووي"، لافتا إلى أن "تحقيق هذه القدرة الإستراتيجية يعود إلى الجهود القيمة لعلمائنا في منظمة الطاقة النووية"، وهي الجهود التي أثمرت اليوم عن إنجازات مشرفة أخرى كانت مصدر فرح وسرور".

    وذكر رئيس مكتب ديوان الرئاسة الإيرانية، محمود واعظي، أنه من خلال المجال الذي أتيح في إطار الاتفاق النووي، تمكنت إيران من تحقيق المزيد من التقدم وبقوة أكبر في مجال البحث وتطوير التكنولوجيا النووية السلمية، وهو أمر يدعو للفخر والاعتزاز.

    وفي السياق نفسه، هنأ واعظي الشعب الإيراني، وجميع العلماء والمعنيين بمجال التكنولوجيا النووية في بلاده باليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، وقدم لهم الشكر على كل الجهود التي بذلوها من أجل تطوير الصناعة النووية في البلاد.

    انظر أيضا:

    انتهاك إيراني جديد للاتفاق النووي.. تجدد الصدامات في أيرلندا الشمالية  
    وكالة الطاقة الذرية تبلغ عن انتهاك إيراني جديد للاتفاق النووي
    صحيفة: تسريب تفاصيل عملية إسرائيلية ضد إيران للإعلام قبل تنفيذها
    بعد التوقع الإسرائيلي.. إيران: جاهزون لمواجهة مؤامرات وتهديدات الأعداء
    ماذا اكتشف نواب إيرانيون عند زيارتهم أبرز منشأة نووية في البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook