10:43 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، اليوم السبت، أن تركيا تتفق مع بلاده في وجهات النظر حول عدد من الأزمات الحالية في أوكرانيا، من جانبه أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لنظيره الأوكراني دعم بلاده لوحدة الأراضي الأوكرانية.

    وقال زيلينسكي خلال مؤتمر صحفي مع أردوغان في مدينة إسطنبول، إن "هناك وجهة نظر مشتركة بين تركيا وأوكرانيا حيال المشاكل الحاصلة، ونشكر تركيا حرصها وتأكيدها على وحدة الأراضي الأوكرانية".

    وتابع أيضا حديثه بالقول إنه أطلع الرئيس التركي على تطورات الأوضاع في شرق أوكرانيا، وأيضا بخصوص "دونباس ووضع منطقة القرم اللذان في وضع مؤقت" على حد وصفه.

    كما أكد زيلينسكي أن الصناعات الدفاعية قوة دافعة لشراكتنا الاستراتيجية مع تركيا.

    من جانبه جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التأكيد على قرار أنقرة المبدئي بشأن عدم الاعتراف بضم القرم". قائلا:

    نولي أهمية لوحدة الأراضي الأوكرانية وسيادتها.

    وأضاف "نؤكد على ضرورة الدبلوماسية والسياسة في حل الأزمة في القرم"، مشيرا إلى "دعم عمل (منصة القرم)".

    كما ناقش أردوغان مع زيلنسكي "ضرورة استمرار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.. والشروع في مشاورات لتأسيس منصة جديدة مع أوكرانيا بصيغة 2+2 يشارك فيها وزيرا خارجية ودفاع البلدين".

    وأشار الرئيس التركي إلى أن التعاون العسكري بين أوكرانيا وتركيا ليس موجها إلى أي دولة ثالثة.

    هذا وعادت شبه جزيرة "القرم" إلى روسيا بعد الاستفتاء الذي أجري هناك في آذار/مارس 2014، حيث صوت 96.77 بالمئة من الناخبين في شبه جزيرة القرم و 95.6 بالمئة من سكان "سيفاستوبول"، لصالح الانضمام إلى روسيا. وأجرت سلطات القرم هذا الاستفتاء بعد الانقلاب في أوكرانيا في شباط/فبراير 2014.

    ولا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم أرضًا محتلة مؤقتًا. ومن جانبها صرحت قيادة روسيا مرارًا، بأن سكان شبه جزيرة القرم صوتوا بطريقة ديمقراطية ، في امتثال كامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، لصالح استعادة الوحدة مع روسيا. ووفقًا للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، فإن قضية القرم "مغلقة تمامًا.

    بالمقابل أعلن أردوغان مرارا وتكرارا أن " تركيا لم ولن تعترف بروسية شبه جزيرة القرم".

    في سياق آخر، نشر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب اجتماع اسطنبول، إعلانًا مشتركًا، جاء فيه أن الطرفين أعربا عن دعمهما لاحتمال انضمام أوكرانيا إلى الناتو.

    وتضمن الإعلان: "الإعراب عن دعمهم لاحتمال عضوية أوكرانيا في الناتو، والإشارة إلى الرغبة في تعزيز توافق القوات المسلحة لأوكرانيا مع القوات المسلحة لأعضائها، ودعم التعاون الإقليمي في منطقة البحر الأسود من أجل ضمان الاستقرار والأمن في إطار الآليات الثنائية والمتعددة الأطراف، بما في ذلك الناتو".

    يذكر أن زيلينسكي يقوم بزيارة عمل إلى تركيا تبدأ اليوم السبت.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook