10:03 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمون بون، أن بلاده تسعى للتهدئة في علاقاتها مع الجزائر، رغم بعض "التصريحات التي لا مبرر لها"، حسب تعبيره.

    وقال بون في برنامج "غران جوري" الذي يبث بالاشتراك بين إذاعة "إر تي إل" وصحيفة "لوفيغارو" وتلفزيون "إل سي اي"، أن "هناك  تصريحات لا مبرر لها أحيانا في العلاقات الفرنسية الجزائرية".

    واعتبر كليمون بون، أن تصريحات الوزير الجزائري لا تستحق استدعاء السفير الفرنسي في الجزائر. وأجاب عند سؤاله عن ذلك "لا أعتقد ذلك".

    وأضاف: "يجب تهدئة كل ذلك. أجرى وزير الخارجية جان إيف لودريان اتصالات في الأيام الأخيرة (مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم)".

    ونفى بون، وجود أي "توتر" بين فرنسا والجزائر حول زيارة كاستيكس التي ألغيت رسميا بداعي أزمة كوفيد-19، لكن يقال إن ذلك سببه استياء الجزائريين من تقليص عدد الوفد الفرنسي.

    هذا وكان وزير العمل الجزائري الهاشمي جعبوب، قد وصف فرنسا الخميس، بأنها عدو تقليدي و دائم للجزائر.

    انظر أيضا:

    بعد مضي 60 عاما... لماذا ترفض فرنسا الاعتراف بإجرائها تجارب نووية في الجزائر؟
    الجزائر تطالب فرنسا بتسوية ملف "التجارب النووية"
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات, الجزائر, تهدئة الأوضاع, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook