21:04 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    حادث منشأة نطنز النووية (30)
    0 24
    تابعنا عبر

    أعلنت إيران، اليوم الأحد، تعرض المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، لحادث، دون تحديد طبيعته، أثناء تفقده منشأة "نطنز" النووية التي تعرضت صباح اليوم بهجوم إلكتروني أثر على شبكة توزيع الكهرباء.

    وقالت وكالة الإذاعة والتلفزيون الرسمي الإيراني: "تعرّض المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي لحادث أثناء سفره لتفقّد منشأة نطنز التي تعرضت صبيحة اليوم لعمل تخريبي".

    وأضاف التلفزيون الإيراني "وقد أصيب كاحل ورأس كمالوندي بكسور جراء الحادث وحالته الصحية مستقرة".

    وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أعلن، في وقت سابق اليوم، عن تعرض شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز في محافظة أصفهان إلى خلل جزئي.

    ونقلت قناة "كان" عن مصادر استخبارية لم تسمها، إن الموساد الإسرائيلي هو من يقف خلف الهجوم على الموقع النووي الإيراني.

    وأضافت نقلا عن المصادر ذاتها، أن الحديث يدور عن هجوم سيبراني، وأن الأضرار التي لحقت بالمنشأة النووية الإيرانية أكبر مما تقول إيران.

    وفي وقت سابق اليوم، اعتبر رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية على أكبر صالحي، أن الحادث الذي وقع في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز النووية هو بمثابة "إرهاب نووي"، وأن طهران تحتفظ بحق الرد على ذلك.

    وقال صالحي، في تصريحات للتلفزيون الإيراني الرسمي حول هذا الحادث "إن إيران، إذ تدين هذه الخطوة الحقيرة، تؤكد على ضرورة أن يتصدى المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية لهذا الإرهاب النووي".

    يشار إلى أن مفاعل نطنز لتخصيب اليورانيوم مساحته 100 ألف متر مربع، وقد أنشئ تحت الأرض بـ8 أمتار ومحمي بجدار سماكته 2.5 متر، يعلوه جدار  خرساني آخر.

    وسبق أن تعرض الموقع ذاته في يوليو/تموز الماضي إلى حريق كبير، واتهمت إيران إسرائيل لاحقا بالوقوف ورائه.

    الموضوع:
    حادث منشأة نطنز النووية (30)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook