03:58 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف جهازا، الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي (الموساد)، والأمن العام (الشاباك)، اليوم الاثنين، ما قالا إنها طريقة الاستخبارات الإيرانية لاستدراج مواطنين إسرائيليين للخارج بغرض اختطافهم.

    وقال الجهازان، بحسب قناة "كان" الرسمية، إن الطريقة الإيرانية تعتمد على استخدام بروفايلات (ملفات تعريف) مزيفة على شبكات التواصل الاجتماعي، والتواصل من خلالها مع إسرائيليين يرتبطون بعلاقات تجارية مع جهات مختلفة ويعتادون على السفر إلى الخارج.

    وأضافا أن عناصر الاستخبارات الإيرانية فتحوا ملفات تعريف وهمية لنساء يُزعم أنهن يعملن في مجال الأعمال والسياحة على إنستغرام.

    وبحسب المصدر ذاته، أجرت هذه الملفات اتصالات مع مواطنين إسرائيليين، ونسقت لقاءات معهم في الخارج وحاولت حثهم على حضور اجتماعات لأسباب تجارية أو رومانسية مختلفة.

    وقال "الموساد" و"الشاباك" في بيان مشترك: "هذا النوع من النشاط يتم في مجموعة متنوعة من الدول التي لها علاقات مع إسرائيل والإسرائيليين، بما في ذلك الدول العربية وتركيا ودول الخليج والقوقاز وأفريقيا وأوروبا. هذا نمط عمل مألوف مشابه لذلك الذي نفذته إيران سابقا في مواجهة معارضي النظام في أوروبا. والآن، تتصرف إيران بشكل مشابه ضد المواطنين الإسرائيليين الساعين إلى تطوير علاقات تجارية مشروعة في الخارج في تلك الدول".

    وتزايد التوتر بين إيران وإسرائيل إلى حد غير مسبوق خلال الأسابيع الأخيرة الماضية، وشمل هجمات وأخرى مضادة ضد أهداف بحرية في البحر الأحمر والخليج العربي.

    وفي وقت سابق من صباح اليوم الاثنين، اتهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف، أمس الأحد، منشأة نطنز النووية.

    انظر أيضا:

    خبير: إيران قد تجد صعوبة في إثبات تورط إسرائيل بانفجار "نطنز"
    علي أكبر صالحي: التخصيب في "نطنز" مستمر والأجهزة الأمنية تواصل التحقيق
    رئيس الموساد الأسبق يعلق على هجوم "نطنز" المنسوب لإسرائيل
    أول تعليق رسمي أمريكي على هجوم "نطنز" الإيراني
    موسكو تأمل ألا تكون حادثة نطنز "هدية" لمعارضي خطة العمل الشاملة المشتركة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook