14:53 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    لوحظت تحركات في كوريا الشمالية خلال اليومين الماضيين، ما أثار ريبة الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، بشأن المغزى الحقيقي لهذه التحركات.

    وقالت مصادر لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية إن سلطات المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية تعتقد أن كوريا الشمالية مستعدة لإطلاق غواصة جديدة تبلغ زنتها 3000 طن، في انتظار التوقيت المناسب فقط.

    ويأتي ذلك بعدما قال مركز أبحاث أمريكي إن كوريا الشمالية نقلت بارجة لاختبار صواريخ باليستية تطلق من الغواصات في موقع اختبار الصواريخ إلى موقع مختلف، مما قد يشير إلى اختبار قادم لصاروخ باليستي يطلق من الغواصات.

    وذكرت المصادر أن "كل من سلطات المخابرات الكورية الجنوبية وسلطات المخابرات الأمريكية أجرت تقييمًا مفاده أن كوريا الشمالية قد انتهت بالفعل من بناء الغواصة التي يبلغ وزنها 3000 طن والتي تم الكشف عنها في يوليو 2019".

    وقال مصدر "تقدر السلطات أن كوريا الشمالية تنظر في التوقيت المناسب للكشف عن الغواصة لتحقيق تأثير استراتيجي، بما في ذلك زيادة الضغط إلى أقصى حد على الولايات المتحدة".

    وأضاف المصدر أن كوريا الشمالية يمكن أن تكشف عن الغواصة في حفل التدشين وأن تقوم بالفعل بإطلاق صاروخ باليستي يطلق من الغواصات، مثل بوك غوك سونغ -3.

    وفي الشهر الماضي، أفاد موقع 38 نورث، وهو موقع أمريكي يراقب كوريا الشمالية، أنه تم مؤخرًا تغيير موقع رصيف جاف في حوض بناء السفن في سينبو بكوريا الشمالية على طول رصيف إطلاق الغواصات، قائلاً إن هذه الخطوة قد تشير إلى أن غواصة الصواريخ الباليستية الجديدة لكوريا الشمالية "قد تكون على وشك الاكتمال أو جاهزة للنشر والكشف عنها في المستقبل القريب".

     

    انظر أيضا:

    تايوان تدافع عن نفسها بعد اتهامات بالتعاون مع كوريا الشمالية في تطوير تقنيات عسكرية
    أمريكا تؤكد أن نهجها تجاه كوريا الشمالية سيكون "بالتنسيق" مع حلفائها
    مقارنة عسكرية بين جيوش "التحالف الثلاثي" وكوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook