09:41 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوقفت الشرطة الإسبانية، اليوم الاثنين، 20 شخصا متورطين في تهريب مهاجرين على متن زوارق بين المغرب وإسبانيا.

    وبحسب "فرانس برس"، فإن هؤلاء الأشخاص ينتمون لشبكة تتهم بالمسؤولية عن حادث غرق في شباط/ فبراير قضى فيه أربعة أشخاص.

    في بيان لها ذكرت الشرطة أن الشبكة تنقل ضحاياها وغالبيتهم مغربيات وقصر، إلى مدينة سبتة التي تقع على الساحل الشمالي للمغرب، لكنها خاضعة للسيطرة الإسبانية.

    وعقب الوصول لسبتة، يركب هؤلاء المهاجرون قوارب تراوح قدرتها الاستيعابية بين 7 و10 أشخاص، بهدف الوصول إلى شبه الجزيرة الايبيرية مقابل 2500 يورو.

    وخلال عملية الضبط التي شارك فيها 150 شرطيا وكذلك عناصر من الشرطة الأوروبية "يوروبول"، عُثر أثناء التفتيش على خمس بنادق والكثير من الذخيرة وكذلك ثلاثة قوارب وأموال.

    وفي شباط/ فبراير، لقي أربعة أشخاص مصرعهم جراء غرق قارب يُشتبه في أنه تابع لشبكة التهريب.

    وفي أغلب الأحوال يقضي مهاجرون غرقا في هذه المنطقة من البحر المتوسط حيث لقي العام الماضي 330 شخصا مصرعهم، بحسب حصيلة أعدّتها منظمة الهجرة الدولية.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: 8 قتلى بينهم مهاجرين في حريق بمركز احتجاز في صنعاء
    تونس... انتشال 14 جثة مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل صفاقس
    "الدولية للهجرة" تدعو "أنصار الله" إلى تسهيل وصول المساعدات إلى المهاجرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook