12:01 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تأمل في عودة الولايات المتحدة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي مع إيران.

    جاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي لافروف خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في العاصمة طهران، وذلك عقب الزيارة التي يقوم بها الوفد الدبلوماسي الروسي إلى إيران.

    وقال لافروف إن "موسكو تدين أي محاولات لتعطيل محادثات فيينا بشأن إعادة العمل بالخطة الشاملة"، داعيا في الوقت ذاته إلى "إنشاء آليات مشتركة للرد على التهديدات في منطقة الخليج بمشاركة إيران".

    وأشار لافروف أن بلاده تستغرب قرار الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على بعض المسؤولين الإيرانيين، معتبرا هذا القرار "خطأ أسوأ من جريمة" وتم اتخاذه عمدا في خضم المفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا.
    وشدد لافروف خلال تصريحاته أن موسكو تصر على إلغاء كامل العقوبات الأمريكية على إيران التي لا تتعلق بخطة العمل الشاملة، مشيرا أن هذه الخطوة ستؤثر بشكل إيجابي على سوق النفط العالمية.

    كما قال لافروف بشأن إعادة تنفيذ الولايات المتحدة للاتفاق النووي الإيراني "نأمل أن يتم الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة وأن تعود واشنطن أخيرًا إلى التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن، والذي بدوره سيخلق الشروط المسبقة لإيران للامتثال لجميع متطلبات الاتفاق النووي".

    وتابع لافروف قائلا: "نحن نؤيد المفاوضات الجارية في فيينا وندين أي محاولات لتعطيل هذه المفاوضات".

    ومن جهته، أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الاتحاد الأوروبي لديه القليل من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران وعليه العودة إلى حسن النية، داعيا في الوقت ذاته واشنطن إلى رفع جميع العقوبات عن إيران والعودة إلى خطة العمل الشاملة.

    وبشأن الهجوم الأخير على منشأة نطنز النووية علق ظريف قائلا إنه " اذا ثبت ضلوع إسرائيل في الهجوم في نطنز فسيكون هناك رد قوي"، مشيرا أن "إيران تخصب اليورانيوم في نطنز بمعدلات أكثر سرعة وبأجهزة أكثر تطورا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook