06:00 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، أن أوكرانيا قد تقوم باستفزازات، بهدف بدء عمليات عسكرية ضد القرم، خصوصا بعد أن أرسلت واشنطن أكثر من 5 طائرات إلى أوكرانيا.

    وقال باتروشيف خلال اجتماع حول مسائل ضمان الأمن القومي في القرم، اليوم الأربعاء،: "بدعم من واشنطن، تدلي كييف بشكل متزايد بتصريحات حول خطط لفرض سيطرتها بالقوة على أراضي شبه جزيرة القرم، وتحدد استراتيجية الأمن العسكري الجديدة لأوكرانيا بشكل مباشر روسيا على أنها عدو عسكري".

    وأشار إلى أن كييف مستعدة لإغراق البلاد في مغامرة عسكرية، على الرغم من تدهور الحالة الاقتصادية فيها.
    وأضاف باتروشيف: "أوكرانيا قد تقوم بمساعدة من الولايات المتحدة بتنظيم استفزازات تتضمن مقتل عسكرييها وخسائر في المعدات، كي تكون سببا لبدء عمليات عسكرية".

    ونوه إلى أن الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة "تحثنا على عدم اتخاذ إجراءات لضمان أمننا في المنطقة الحدودية، وتدفع أوكرانيا إلى الاستفزازات".

    وقال باتروشيف: "يعلنون شفهيًا أنهم غير مهتمين بإثارة الصراع، لكنهم في الواقع يخصصون أموالًا لتسليح الجيش الأوكراني، ويزيدون من وجود السفن في البحر الأسود، ويخططون لسلسلة من التدريبات المشتركة".

    وبالتوازي مع ذلك، تقوم الولايات المتحدة، "بتدريب العسكريين الأوكرانيين وتزويدهم بالأسلحة الفتاكة، وتكثف الأنشطة الاستخبارية في اتجاه القرم باستخدام الطائرات والوسائل الإلكترونية اللاسلكية".

    وأشار إلى أنه "خلال الأيام الأخيرة فقط وصلت أكثر من خمس طائرات نقل عسكري من قواعد جوية أمريكية إلى أراضي أوكرانيا".

    هذا وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" يقومان بنقل قوات عسكرية إلى الحدود الأوروبية لروسيا، مشيرا إلى أن قدراتهما الأساسية تتواجد في مناطق البحر الأسود وبحر البلطيق.

    وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، يوم الثلاثاء الماضي، إن روسيا تحذر الولايات المتحدة، من أنه من الأفضل لها الابتعاد عن روسيا وشبه جزيرة القرم، فإن مخاطر وقوع حوادث مرتفعة للغاية.

    وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، أن أي جهود من قبل كييف لإعادة شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا هي جهود غير شرعية وسينظر إليها على أنها عدوان على الأقاليم الروسية، وموسكو تدعو إلى احترام الخيار الشرعي لسكان شبه الجزيرة.

    وفي وقت سابق، قال مصدر في وزارة الخارجية التركية لوكالة "سبوتنيك"، إن واشنطن أبلغت أنقرة بمرور سفينتيها الحربيتين عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود، حيث ستتمركزان في الفترة من 14- 15 نيسان/أبريل إلى 4-5 أيار/مايو.

    ووفقاً للمتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، فإن عمليات السفن الحربية الأمريكية في البحر الأسود "روتينية الطابع"، وأن الولايات المتحدة تنسق هذه الإجراءات مع السلطات التركية بموجب اتفاقية مونترو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook