15:44 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم حركة "طالبان" الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، اليوم الأربعاء، ضرورة انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، مطلع أيار/مايو المقبل، وفق اتفاق الدوحة؛ وذلك على خلفية إعلان الولايات المتحدة عزمها سحب قواتها من هذا البلد، في أيلول/سبتمبر القادم.

    كابول - سبوتنيك.  وقال مجاهد، عبر "تويتر": "نطلب انسحاب جميع القوات الأجنبية من بلادنا في الموعد المحدد، وفق اتفاق الدوحة. وإذا تم الالتزام باتفاق الدوحة فسيتم أيضا إيجاد مسار لمعالجة القضايا المتبقية".

    وأضاف مجاهد: "أما في حال انتهاك الاتفاقية، وعدم خروج القوات الأجنبية من بلدنا في الموعد المحدد؛ فسوف تتفاقم المشاكل بالتأكيد، وأولئك الذين لم يمتثلوا للاتفاقية سيتحملون مسؤولية ذلك".

    هذا وأعلنت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء، أن قواتها في أفغانستان ستبقى إلى ما بعد الأول من أيار/ مايو القادم، على أن تنسحب "من دون شروط"، بحلول 11 أيلول/ سبتمبر.

    ووقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" الإسلامية المتشددة، بالدوحة، في شباط/فبراير من العام الماضي، اتفاق السلام الأول في أفغانستان، بعد أكثر من 18 عاما من الحرب بين قوات الحكومة في كابول، ومقاتلي الحركة.

    ويتضمن الاتفاق، انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، في غضون 14 شهرا، وبدء حوار بين الأفغان، وتنفيذ صفقة تبادل للأسرى؛ تفرج الحكومة، من خلالها، عن 5 آلاف عنصر من "طالبان"، التي بدورها تطلق سراح ألف أسير من عناصر الأمن الأفغاني.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook