10:14 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، موقع البناء لكاتدرائية نوتردام، التي تعرضت لاندلاع حريق ضخم قبل سنتين، وهذا لإظهار أن الشعب الفرنسي لم ينسى ما حدث على الرغم من تداعيات فيروس "كورونا" وأنه قادر على تجاوز الشدائد والمحن.

    وخلال الزيارة التفقدية التي قام بها الرئيس ماكرون، أحاط به وزراء ومهندسون معماريون وكذلك الجنرال المتقاعد في الجيس الفرنسي والذي يشرف شخصيا على النصب التذكاري، وفقا لما نقلته صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية.

    • عمليات الترميم في كاتدرائية نوتردام في باريس، فرنسا 15 أبريل 2021
      عمليات الترميم في كاتدرائية نوتردام في باريس، فرنسا 15 أبريل 2021
      © AP Photo / Francois Mori
    • عمليات الترميم في كاتدرائية نوتردام في باريس، فرنسا 15 أبريل 2021
      عمليات الترميم في كاتدرائية نوتردام في باريس، فرنسا 15 أبريل 2021
      © REUTERS / Benoit Tessier
    1 / 2
    © AP Photo / Francois Mori
    عمليات الترميم في كاتدرائية نوتردام في باريس، فرنسا 15 أبريل 2021

    ويخطط  الرئيس ماكرون من خلال هذه الزيارة، إلى تفقد التقدم المحرز في مشروع إعادة البناء لكاتدرائية باريس، وهذا من أجل منح الشعب الفرنسي المنهك من الوباء بعض الأمل في أن موعد انتهاء هذا الوباء قد اقترب وسيأتي ذلك اليوم إن لم يكن في المستقبل القريب.

    ووعد ماكرون بإعادة بناء الكاتدرائية بحلول عام 2024، ولكن المسؤولين أقروا بأن العمل لن يكتمل بالكامل بحلول ذلك الوقت.

    وقال ماكرون: "الموعد النهائي 2024 سيتم الوفاء به". "ستتم تلبية السنوات الخمس. ما يهمني حقًا هو أنه يمكن احترام تخطيط العمل، مع كل الاحترام للمهندسين المعماريين والمهنيين الحرفيين".

    وأشار المسؤولون إلى أن عوامل، مثل جائحة "كورونا" ساهمت بشكل كبير في إبطاء عملية الترميم وإعادة البناء، وكذلك الحريق الهائل الذي وقع، وتسبب في توزيع كميات كبيرة من الرصاص السام على نوتردام والمنطقة المحيطة بها.

    ويذكر أنه، تم بناء البرج الأول للكاتدرائية في القرن الثالث عشر، ولكن بسبب الأضرار واسعة النطاق، تم إزالته في أواخر القرن الثامن عشر، ثم تم استبداله بتصميم جديد للمهندس المعماري يوجين فيولي لو دوك، في منتصف القرن التاسع عشر.

    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, كاتدرائية نوتردام, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook