06:38 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبرت حركة طالبان الأفغانية، اليوم الخميس، أن قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان بحلول أيلول/سبتمبر المقبل يعد "انتهاكا واضحا" لاتفاق الدوحة والذي يحدد موعد الانسحاب في مطلع أيار/مايو المقبل. 

    كابول - سبوتنيك. وقالت طالبان، في بيان اليوم: "الإعلان الأخير للرئيس الأمريكي عن سحب جميع القوات من أفغانستان في أيلول/سبتمبر يعتبر انتهاكا واضحا لاتفاق الدوحة وعدم الامتثال بالتزاماته".

    وأضافت: "من الضروري أن تمارس جميع الدول والمنظمات سواء الموقعة أو الشاهدة على هذا الاتفاق الضغط على أمريكا لتنفيذ التزاماتها وسحب جميع القوات من أفغانستان في الموعد المحدد".

    وتابعت: "يجب على جميع الأطراف أن تفهم أن الإمارة الإسلامية امتثلت حتى الآن للاتفاقية بشكل استثنائي، واعتبرته الحل الوحيد للصراع، ولكن بما أن الاتفاق يخرق من قبل أمريكا، فإنه يفتح من حيث المبدأ الطريق أمام مجاهدي الإمارة الإسلامية لاتخاذ كل الإجراءات المضادة اللازمة، وبالتالي فإن الجانب الأمريكي سيكون مسؤولاً عن كل العواقب المستقبلية وليس الإمارة الإسلامية".

    ووقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" الإسلامية المتشددة، في الدوحة، في شباط/فبراير من العام الماضي، اتفاق السلام الأول في أفغانستان، بعد أكثر من 18 عاما من الحرب بين قوات الحكومة في كابول، ومقاتلي الحركة.

    ويتضمن الاتفاق، انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، في غضون 14 شهرا، وبدء حوار بين الأفغان، وتنفيذ صفقة تبادل للأسرى، تفرج الحكومة، من خلالها، عن 5 آلاف عنصر من "طالبان"، التي بدورها تطلق سراح ألف أسير من عناصر الأمن الأفغاني.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook