00:18 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، التزام حكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعقوبات الإدارة الأمريكية السابقة.

    وغرد ظريف بموقع "تويتر": "إن جدية إرادة إيران في متابعة الدبلوماسية كانت موضع اختبار في الثلاث سنوات التي انقضت منذ انسحاب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي. لقد خرجت إيران شامخة بالبقاء في هذا الاتفاق".

    وتابع ظريف: "ورغم ذلك، فإن إدارة بايدن أظهرت فقط التزامها بالضغوط القصوى لترامب".

    ​تأتي تغريدة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بعد انتهاء اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، اليوم الخميس، في فندق غراند فيينا، إذ تقرر مواصلة المحادثات الفنية في اجتماعات الخبراء، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

    يذكر أن إيران أعلنت الثلاثاء الماضي، عن عزمها رفع تخصيب نسبة اليورانيوم إلى 60% وهي نسبة غير مسبوقة، إذ كانت إيران تعلن أنها تخصّب اليورانيوم حتى نسبة 20%. يأتي الإعلان في أعقاب الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز النووية يوم الأحد الماضي.

    وعقدت بالعاصمة النمساوية فيينا مطلع نيسان/ أبريل الجاري مفاوضات بين وفود من الدول المعنية بالاتفاق لبحث فرص عودة الولايات المتحدة للاتفاق ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

    واتفقت أطراف الاتفاق النووي على مواصلة المشاورات، على مستوى الخبراء، لمناقشة الجوانب الفنية وتفاصيل القضايا المتعلقة برفع العقوبات عن إيران.

    ووسط محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي، دشنت إيران السبت الماضي عدداً من أجهزة الطرد المركزي الحديثة لتخصيب اليورانيوم، ما اعتبره البعض بمثابة ضغط من إيران للإسراع برفع العقوبات عنها.

    انظر أيضا:

    ظريف يكشف حقيقة عقد لقاء بين بلاده وأمريكا
    ظريف يكشف ما طلبه من فرنسا في اجتماع فيينا المقبل
    لافروف خلال مؤتمره الصحفي مع ظريف: الاتحاد الأوروبي ارتكب "خطأ أسوأ من جريمة" بحق إيران
    ظريف: الإرهاب النووي في نطنز هو بداية لدوامة خطيرة لن تتوقف إلا بحالة واحدة
    ظريف: التخريب لن يمنح أمريكا أي أدوات للتفاوض
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, دونالد ترامب, جو بايدن, محمد جواد ظريف, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook