16:06 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    انتاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الخوف عقب نشر صور ومقاطع فيديو زعم ناشروها أنها تظهر ديدانا في الكمامات من الممكن أن تؤدي إلى تدمير الجهاز التنفسي.  

    ووفقا لمقاطع الفيديو فإن أشخاصا يقومون بتجارب على كمامات تحت المجهر، لتظهر أجسام متحرّكة، يقولون إنها ديدان، ليصلوا في النهاية إلى الحكم بضرر الكمامات مطالبين بأن يكون ارتداؤها اختيارياً وليس إلزامياً.

    والسؤال: هل يمكن أن تنمو الديدان في الكمامات؟ وهل هي ديدان من الأصل أم أنها شيء آخر؟.

    يانا نيبيساروفا، الأستاذة في المركز البيولوجي في أكاديمية العلوم التشيكية، كانت قد أكدت أن ما يظهر "مجرد أجزاء من أنسجة، انتقلت إلى الكمامات من ثياب الشخص الذي يقوم بالاختبار أو حتى من السجاد الموجود في الغرفة".

    وأوضحت لـ "فرانس برس" أن "الكمامات قد تحتوي على هذه الجزيئات التي حبستها خلال عملية التصنيع أو التسليم قبل استخدامها" لافتة إلى أن "هذه الجزيئات لا تشكّل خطراً على إنسان بصحة جيدة، فهذه الجزيئات نستنشقها يومياً ويعرف جهازنا التنفسي تماماً كيف يتعامل معها".

    نفس الرأي تبناه جيفري مارلو، أستاذ العلوم المساعد في جامعة بوسطن حيث قال: "عندما وضعت قناعاً جديدا تحت مجهر من طراز "نايكون" وكبّرت الأجسام ثمانين مرة رأيت شبكة من الخيوط الشفافة، ورأيت أيضاً خيوطاً داكنة قصيرة وملولبة. وخلال الاختبار الذي دام نحو 10 دقائق لم تتحرك الخيوط".

    ولدى سؤاله عن إمكانية أن تنمو ديدان في الكمامة قال أستاذ علم الكيمياء بجامعة بيروت بيار كرم إن الديدان تعجز عن البقاء على قيد الحياة في مكان لا يوفّر لها الغذاء، فكيف لها أن تقتات في كمامة مصنوعة من النسيج؟"

    وأضاف "لو افترضنا أن الديدان وضعت عن قصد في هذه الكمامة خلال عملية التصنيع أو التغليف فهي لن تعيش وستموت بعد فترة وجيزة لأنها لن تعثر على ما تأكله".

    انظر أيضا:

    نرتدي كمامة واحدة أم اثنتين؟ أطباء وخبراء يحسمون الجدل
    الحذر من تلف مدى الحياة... إصابة رجل بقطع في قرنية العين بسبب الكمامة
    خبر أرعب الملايين... هل تسبب الكمامات سرطان الرئة؟
    طبيب يحذر من تأثير ارتداء الكمامة على الأسنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook