19:29 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    كشفت المتحدثة السابقة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، اليوم السبت، ماذا ينتظرالرئيس جو بايدن، في حال رفعه العقوبات غير المرتبطة ببرنامج إيران النووي.

    وذكرت في مقابلة مع قناة "العربية"، مساء اليوم السبت، أن إدارة دونالد ترامب فرضت عقوبات على النظام الإيراني استنادا لمسوغات قانونية دامغة لا يمكن لبايدن تجاوزها، وأن بايدن سيخضع لمعارضة الكونغرس، في حال قرر رفع العقوبات عن إيران.

    وحول ماهية العقوبات غير المتسقة مع الاتفاق النووي، وهل يمكن للرئيس بايدن إزالة جميع العقوبات، حتى تلك غير المرتبطة ببرامج إيران النووي، قالت أورتاغوس:

    إذا قرر الرئيس إزالة العقوبات سيواجه بمعارضة كبيرة داخل الكونغرس، فخلال فترة حكم ترامب كانت الكثير من العقوبات مرتبطة بانتهاك حقوق الإنسان.

    وأوضحت بشأن ما يتردد عن أن بعض العقوبات المتصلة بالبنك المركزي الإيراني وشركات النفط الوطنية مسيسة، وبالتالي التراجع عنها ممكن سياسيا أيضا، جاءت إجابتها كالتالي:

    عندما يتم تصنيف أو إنزال عقوبات من قبل الولايات المتحدة تكون مرتكزة، بشكل كبير، على مستندات قانونية، لذلك الرئيس ترامب أو وزير الخارجية مايك بومبيو، لن يفرضا عقوبات دون الاستناد إلى حزمة من المسوغات القانونية القوية.

    وشددت المتحدثة السابقة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، على أنه في حال قرر جو بايدن رفع العقوبات، فهنا قضية العقوبات ليست مرتبطة ببرنامج إيران النووي، بل متعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان وبدعم الإرهاب وبالتدخل في الانتخابات الرئاسية.

    يشار إلى أن العقوبات الأمريكية على إيران عددها يتجاوز 1500 تتعلق بقضايا عدة ومختلفة، منها دعم الإرهاب والتدخل في الانتخابات الأمريكية، وأيضا انتهاك حقوق الإنسان وبرنامج إيران النووي.

    انظر أيضا:

    إيران: حان وقت بدء صياغة نص الاتفاق الجديد
    إيران تنفي وقوع وثائق سرية تخص برنامجها النووي في يد نتنياهو
    إيران تعلن التوصل إلى "تفاهم" جديد حول الاتفاق النووي
    الصين: المحادثات النووية تستمر مع إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook