08:44 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف نافالني (99)
    0 23
    تابعنا عبر

    حذرت الولايات المتحدة روسيا من أنه ستكون هناك "عواقب" إذا مات المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني، بعدما زعم مقربون منه أن "حالته الصحية ساءت بشكل حاد بعد إضراب عن الطعام استمر قرابة ثلاثة أسابيع".

    وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان لشبكة "سي إن إن" اليوم الأحد: "لقد أبلغنا الحكومة الروسية، أنهم سيحاسبون من قبل المجتمع الدولي".

    وتابع: "نحن ننظر في مجموعة متنوعة من الإجراءات المختلفة التي قد نفرضها، ولن أتحدث عن ذلك علنا في هذه المرحلة، لكننا أبلغنا أنه ستكون هناك عواقب إذا مات السيد نافالني".

    وقضت محكمة سيمونوفسكي في موسكو، في 2 فبراير/ شباط 2021، بسجن نافالني لمدة 3 سنوات ونصف السنة، بسبب خرقه شروط الحكم السابق الصادر بحقه عام 2014، مع احتساب الأشهر التي أمضاها في الإقامة الجبرية في ذلك العام.

    في وقت سابق من هذا الشهر، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن واشنطن "تؤلف الأساطير والأخبار الكاذبة" بشأن ظروف اعتقال المعارض أليكسي نافالني، فيما تنتهك هي نفسها حقوق السجناء.

    وتابعت: "نحن نطرح الموضوع أمام الجانب الأمريكي ونفعله باستمرار على مختلف المستويات، وهو موضوع الإفراج عن جميع المواطنين الروس المدانين ظلما أو المعتقلين، ونبحث موضوع عودتهم إلى وطنهم لأسباب إنسانية".

    وأضافت زاخاروفا قائلة: "إلا أن واشنطن التي تخشى باستمرار حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، فإنهم ببساطة يختلقون الخرافات والأكاذيب عن ظروف احتجاز المسجونين الروس وعلى وجه الخصوص المعارض نافالني".

    الموضوع:
    ملف نافالني (99)

    انظر أيضا:

    إعلامي أوروبي: أمريكا تشتري الوقود الروسي وتمنعنا من الحصول عليه
    مسؤول روسي يشرح كيفية مواجهة استفزازات نظام الحكم الأوكراني المدعوم من قبل أمريكا
    سيناتور روسي يعلن هزيمة أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook