10:11 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية الأميرال تشارلز ريتشارد، اليوم الثلاثاء، عن قلق بلاده جراء عدم اليقين من حجم وموقع الترسانة النووية الروسية، بما في ذلك أحدث الأسلحة غير المدرجة في معاهدة "ستارت 3".

    واشنطن - سبوتنيك. وقال ريتشارد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي: "وفرت تمديد معاهدة "ستارت" الشفافية اللازمة وإمكانية التنبؤ لمعظم الترسانة الاستراتيجية الروسية المنتشرة، لا يزال هناك مستوى كبير من عدم اليقين بشأن حجم ومكان الترسانة النووية الروسية، بما في ذلك الأنظمة المتقدمة[من الأسلحة] التي لم يتم النظر فيها ضمن المعاهدة[تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3".

    ووفقا لريتشارد، فإن هذا المسألة "مثيرة للقلق، بالنظر إلى أن روسيا الاتحادية لديها مجمع موثوق لإنتاج الأسلحة النووية قادرة على إنتاج مئات الرؤوس النووية سنويا".

    وأفاد تقرير استخباراتي أمريكي، في الـ 13 من شهر نيسان/ أبريل الحالي، بأن روسيا تقوم ببناء مجموعة كبيرة ومتنوعة وحديثة من الأسلحة غير الاستراتيجية القادرة على إيصال رؤوس حربية نووية وتقليدية، حيث تعتقد موسكو أن مثل هذه الأنظمة توفر إمكانية ردع الخصوم، والسيطرة على تصعيد الأعمال العدائية المحتملة، ومواجهة القوات الأمريكية وقوات الحلفاء عند حدودها".

    هذا وتبادلت روسيا والولايات المتحدة في 3 شباط /فبراير الماضي، مذكرات حول استكمال اتخاذ الإجراءات الداخلية المطلوبة لتمديد معاهدة "ستارت -3". وقد تم تمديدها بالفعل دون أي تغييرات وإضافات لمدة خمس سنوات أخرى - حتى 5 شباط/فبراير عام 2026.

    وأكدت الخارجية الأميركية أن تمديد معاهدة ستارت3 يمنح واشنطن وموسكو الإمكانية لبحث مسألة توسيع نظام الاستقرار الاستراتيجي ومراقبة الأسلحة.

    انظر أيضا:

    سلاح الغواصات الروسي يرعب الأساطيل الأمريكية
    الجيش الروسي يحصل على سلاح بإمكانه كسب الحرب قبل بدئها
    مجلة أمريكية تتحدث عن سلاح روسي خارق
    سلاح "نهاية العالم" الروسي يثير رعب الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook