02:41 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مدير قسم المنظمات الدولية في وزارة الخارجية الروسية، بيتر إيليتشوف، إنه من السابق لأوانه مناقشة مسألة إرسال بعثة حفظ سلام أممية إلى ميانمار وسط الاحتجاجات المستمرة في البلاد.

    وقال إيليتشوف في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك": "من السابق لأوانه مناقشة ضرورة إرسال وحدة حفظ سلام إلى ميانمار الآن".

    ووفقا لإيليتشوف، فإن ميانمار "ليست الدولة الوحيدة التي تنشأ فيها صراعات سياسية داخلية بسبب الانتخابات الوطنية".

    وتابع إيليتشوف: "مجلس الأمن الدولي يتابع عن كثب تطور الأحداث في ميانمار. وتم الإعلان عن موقف مجلس الأمن بوضوح في بيان رئيس المجلس يوم 10 آذار/مارس من هذا العام، ويدين بشدة أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين، ويؤكد على ضرورة الحفاظ على المؤسسات الديمقراطية، ويدعو إلى الحوار السلمي والمصالحة وفقا لإرادة ومصالح شعب ميانمار. وروسيا تتفق تماما مع هذا الموقف المتوازن".

    وبحسب إيليتشوف، فإن موسكو واثقة من أنه "من أجل تجنب المزيد من التصعيد، ينبغي لمجلس الأمن الدولي أن يواصل الإصرار على إقامة حوار بين جميع الأطراف المعنية".

    كما أشار مدير قسم المنظمات الدولية في وزارة الخارجية الروسية إلى أن "الشرط الضروري للجهود المبذولة يجب أن يكون الالتزام المستمر بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة".

    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الروسية, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook