21:34 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى بحارة محاكاة في بحيرة شرقي فرنسا، على كيفية تفادي الانحشار في المجرى الملاحي لقناة السويس.

    وبحسب "رويترز"، فإن هذه البحيرة التي تأخذ شكل القناة جرى إعدادها لتدريب ربابنة السفن والملاحين على المناورة في قناة السويس، عقب جنوح سفينة البضائع إيفر جيفن فيها الشهر الماضي وسط رياح شديدة وعاصفة رملية.

    وتم تصميم القناة بمقياس واحد على 25 من قطاع بقناة السويس الحقيقية. وفي هذه المحاكاة يتعين على المتدربين توجيه سفينتهم عبر نماذج لسفن حاويات عملاقة دون أن تنحشر في القناة.

    وقال مايور العضو المنتدب لمنشأة التدريب في بور ريفيل التي بنيت حول بحيرة في شرق فرنسا إن "من الصعب تدبير العواصف الرملية لكن لدينا هبات من الريح تدفع بالسفن في اتجاه أو آخر".

    وخلال المحاكاة، يثير المدربون مشاكل تتعلق بتوجيه السفن وأعطال في المحركات لمعرفة كيف سيتصرف المتدربون.

    والمنشأة الواقعة على سفوح جبال الألب مصممة بما يتيح لنماذج مماثلة لبعض من أصعب المواقع في الملاحة العالمية.

    وأشار مايور إلى أن الحادث الذي وقع للسفينة إيفر جيفن وعطل حركة المرور في قناة السويس ستة أيام وأحدث اضطرابا في التجارة العالمية ربما يدفع شركات للنقل البحري لإرسال موظفيها للتدريب.

    انظر أيضا:

    مصر... تلقيح العاملين بهئية قناة السويس لمواجهة كورونا تزامنا مع تلقيح الفئات المستحقة
    مصدر: حركة الملاحة تعود لطبيعتها في قناة السويس بعد جنوح بسيط لإحدى السفن
    هيئة قناة السويس: المفاوضات مع السفينة الجانحة مستمرة بالتوازي مع التحقيقات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook