11:45 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف حاكم ولاية "غرب دارفور"، محمد عبد الله الدومة، اليوم الخميس، عن تحركات لمجموعات صغيرة من المواطنين اتشاديين باتجاه منطقتي " كلبس" و "بئر سلبية"، المجاورة للحدود التشادية.

    وفي تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك"، حول الأوضاع الجارية في تشاد ولاسيما أن ولاية غرب دارفور، الجارة الحدودية الغربية لدولة تشاد، أكد حاكم ولاية غرب دارفور أنهم"يراقبون الأوضاع الجارية في تشاد منذ تصاعد العمليات العسكرية هناك".

    وأكد على أنهم" لاحظوا تحركات لمجموعات صغيرة من المواطنين التشاديين نحو منطقتي "كلبس" و "بئر سلبية"، الواقعتين شمال شرقي غرب دارفور، المحاذية للحدود التشادية".

    وعن طبيعة تأثر تأثر السودان وإقليم دارفور بالحرب الدائرة في تشاد هذه الأيام، قال الدومة إن"حدودنا متاخمة لدولة تشاد، وبالتالي من المؤكد أن يتأثر السودان وإقليم دارفور بوجه الخصوص، إذا اشتدت الحرب الدائرة بين القوات الحكومية التشادية وبين قوات المعارضة المسلحة الجارية بتشاد"، لكنه أكد في القوت نفسه أنه "لا توجد أسباب تستدعي إغلاق الحدود مع تشاد".

    وحول مدى استعداد ولاية غرب دارفور إذا تدهورت الأوضاع بدولة تشاد التي قد تؤدي لنزوح أو لجوء المتضررين من التشاديين إلى داخل الحدود السودانية، قال: "لدينا اجتماع اليوم الخميس في مدينة الجنينة مع بعض المنظمات الدولية لمناقشة هذا الأمر بالإضافة لمناقشة كيفية دعم المواطنين السودانيين الذي تضرروا من النزاع العسكري الذي جرى داخل مدينة الجنينة مؤخرا".

    وكانت وزارة الخارجية السودانية قد أعلنت أول أمس الثلاثاء، أن الخرطوم تتابع "بقلق بالغ"، تطورات الأحداث الجارية في تشاد، بعد وفاة رئيسها إدريس ديبي، داعية كل الأطراف للتهدئة ووقف الاقتتال. 

    جدير بالذكر أن القوات المسلحة التشادية كانت قد أعلنت، بوقت سابق وفاة الرئيس إدريس ديبي متأثرا بجراح أصيب بها على الجبهة خلال مواجهات بين الجيش ومسلحين شمالي البلاد، بعد ساعات من الإعلان عن فوزه بولاية سادسة وفق نتائج أولية.

    وبحسب بيان للجيش، فقد تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الراحل، على أن يكون هناك انتقال للسلطة  في غضون 18 شهرا.

    ويشرف المجلس الانتقالي على تشكيل مؤسسات ديمقراطية، تتولى إجراء انتخابات شفافة وحرة وديمقراطية بنهاية الفترة الانتقالية، وفقا للبيان.

    ومن المقرر إعلان وثيقة انتقالية وطنية، فيما تم تعطيل العمل بالدستور وحل البرلمان، بجانب فرض حظر تجوال، من السادسة مساء إلى الخامسة صباحا، وإغلاق الحدود البرية والجوية، حتى إشعار آخر.

    إدريس ديبي... معلومات عن الرئيس المقتول
    © Sputnik
    إدريس ديبي... معلومات عن الرئيس المقتول

    انظر أيضا:

    ما حقيقة ضلوع "الجنجويد" في جرائم غرب دارفور بالسودان؟
    السودان يعلن حالة الطوارئ في ولاية غرب دارفور بعد اشتباكات قبلية دامية
    "132 قتيلا و 208 جرحى"... والي غرب دارفور: مسلحون من تشاد شاركوا في أحداث الجنينة
    مقتل 50 وإصابة 132 إثر تصاعد العنف في ولاية غرب دارفور السودانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook