23:23 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ ما يزيد على مليوني شخص في ولاية أستراليا الغربية، اليوم السبت، أول إجراءات عزل عام شاملة لمدة ثلاثة أيام بعد تفشي فيروس كورونا في فندق مخصص للحجر الصحي وانتقال العدوى منه.

    جاء هذا جراء ثبوت إصابة مسافر عائد من بيرث بفيروس كورونا بعد خروجه من أحد فنادق الحجر الصحي هناك، وبعد اختبار أشار إلى خلوه من المرض. وتشتبه السلطات في أنه أصيب أثناء وجوده في الفندق.

    وطالب رئيس وزراء الولاية مارك مجاون حكومة البلاد بإنشاء مرافق حجر صحي مخصصة بعد أحداث تسرب الفيروس من فندق مخصص للحجر الصحي.

    وقال: "أطالب منذ أشهر طويلة بمساعدة الكومنولث فيما يتعلق بالحجر الصحي"، وفقا لـ "رويترز".

    وأضاف قائلا إنه رغم نجاح نظام الحجر بالفنادق إلى حد كبير مع خضوع عشرات الآلاف من المسافرين له، فإنه يتعين على الحكومة الاتحادية توفير منشآت جديدة خارج مواقع وسط البلد المزدحمة.

    ودعت الجمعية الطبية الأسترالية اليوم أيضا إلى مراجعة نظام الحجر الصحي الفندقي لمنع الانتشار الأوسع للمرض.

    وتسرب الفيروس عدة مرات في الشهور الأخيرة من فنادق تحوي أماكن مخصصة للحجر صحي في أستراليا الغربية وولايات أخرى، ما دفع السلطات لفرض إجراءات عزل وإغلاق قصيرة أو تشديد قواعد التباعد الاجتماعي.

    وهذه المرة الثالثة التي تتخذ فيها إجراءات العزل العام في ولاية أستراليا الغربية. وطلبت السلطات من سكان العاصمة بيرث ومنطقة بيل المجاورة البقاء في منازلهم، وأن يكون الاستثناء فقط لقضاء أعمال أساسية أو لأغراض طبية أو شرائية.

    وألغيت مراسم تكريم العسكريين الأستراليين بمناسبة "يوم أنزاك"، غدا الأحد. وفي العام الماضي، دفعت جائحة فيروس كورونا السلطات إلى إلغاء معظم الاحتفالات التقليدية في أنحاء البلاد لأول مرة منذ عقود.

    انظر أيضا:

    أستراليا تستعد لاستئناف حركة السفر بعد تراجع إصابات كورونا
    أستراليا تلغي المباراة مع إنجلترا وأمريكا في لندن بسبب كورونا
    أستراليا توقف تطوير لقاح كورونا بسبب الاختبارات الإيجابية لفيروس نقص المناعة البشرية عند المتطوعين
    أستراليا تكثف فحوصات كورونا للحد من انتشار الفيروس
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook