21:36 GMT05 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية التركية استدعاء السفير الأمريكي لدى أنقرة بشأن اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بمسؤولية الدولة العثمانية عن وقوع "مذابح الأرمن" عام 1915.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم السبت، مشيرة إلى أن الوزارة قالت إنها نقلت للسفير "رد فعل قويا" من جانب تركيا.

    واعترفت الولايات المتحدة، اليوم السبت، رسميا بوقوع إبادة جماعية بحق الأرمن في ظل حكم الدولة العثمانية، وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في بيان نشره البيت الأبيض، إن اليوم يوافق الذكرى السنوية لما وصفه بـ: "الأرواح التي أزهقت في الإبادة الجماعية إبان العهد العثماني"، مضيفا: "نجدد الالتزام بمنع مثل تلك الفظائع من الوقوع مجددا".

    وقال بايدن: "بداية من أبريل/ نيسان 1915، وباعتقال الدولة العثمانية للمفكرين الأرمن وقادة المجتمع في قسطنطينية، تم ترحيل 1.5 مليون أرمني، وقتلهم، ودفعهم لملاقاة حتفهم في حملة إبادة".

    وأعرب وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، عن رفض بلاده لقرار الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد الأرمن في عهد الدولة العثمانية، لافتا إلى أن القرار استند إلى "الشعبوية".

    وقال تشاووش أوغلو، في رسالة وجهها للبطريرك الأرمني في تركيا، اليوم السبت: "نرفض القرار الأمريكي وأن الكلمات لا تغير التاريخ ونرفض تصريح الرئيس الأمربكي الذي لا يستند إلا  إلى الشعبوية"، مضيفا: "لن نأخذ الدروس من أي جهة بشأن تاريخنا، لأن الانتهازية السياسية هي أكبر خيانة للسلام والعدالة".

    انظر أيضا:

    إغلاق سفارة أمريكا وقنصلياتها في تركيا على مدى يومين
    مجلس الشعب السوري: الإبادة الأرمينية ستبقى وصمة عار تلاحق تركيا
    تركيا: من الضروري الحفاظ على البحر الأسود بلا توترات
    مذابح الأرمن... جريمة الدولة العثمانية التي تطارد تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook