05:04 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف أبو بكر الصديق عيسى، عضو المكتب السياسي بالحزب الحاكم في تشاد، موقف الحزب من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية مع دول الجوار.

    وتابع، في مقابلة مع "سبوتنيك": "نؤكد أننا في الحركة الوطنية للإنقاذ ملتزمون بالمعاهدات والاتفاقيات مع المنظمات الدولية والأفريقية والإقليمية ودول الجوار والساحل والصحراء، من أجل محاربة الإرهاب وبسط الأمن والسلام والاستقرار".

    واستطرد: "كما نمضي دائما في رؤية الرئيس الراحل إدريس ديبى، من أجل السلام والأمن والاستقرار في تشاد وأفريقيا". 

    وقال عضو المكتب السياسي بالحزب الحاكم: "نحن في الحركة الوطنية للإنقاذ نمد يد الصلح لكل التشاديين الذين يحبون وطنهم، ونطالبهم بترك السلاح والعودة للشرعية القانونية، والمشاركة في تنمية تشاد في الفترة الانتقالية وما بعدها".

    وتابع: "نؤكد دائما بأن استلام السلطة يجب أن يكون عبر إنشاء أحزاب سياسية لنيل المطالب عبر صناديق الاقتراع.

    كما نؤكد أن الحرب فيها خسائر للجميع سواء للجيش أو المعارضة، وأن العمل معا في إطار ديمقراطي والمشاركة الفعالة في بناء تشاد هي الخطوة الصحيحة التي يجب أن يعمل الجميع من أجلها.

    وتناشد الحركة الوطنية للإنقاذ (الحزب الحاكم) في تشاد المعارضة المسلحة ترك السلاح والانخراط في العملية السياسية.

    وكانت القوات المسلحة التشادية قد أعلنت، الثلاثاء الماضي، وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي متأثرا بجراح أصيب بها على الجبهة خلال مواجهات بين الجيش ومسلحين شمالي البلاد، بعد ساعات من الإعلان عن فوزه بولاية سادسة وفق نتائج أولية.

    إدريس ديبي... معلومات عن الرئيس المقتول
    © Sputnik
    إدريس ديبي... معلومات عن الرئيس المقتول

    انظر أيضا:

    ماكرون والبرهان يبحثان الوضع في تشاد بعد مقتل ديبي
    الاتحاد الإفريقي يعرب عن "قلقه العميق" إزاء الوضع في تشاد
    اتصال بين ولي العهد السعودي ورئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد
    متمردو تشاد: مستعدون لوقف القتال والتوصل لتسوية سياسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook