21:15 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة تسعى لخفض التوتر في العلاقات مع روسيا، مشيرة إلى أن بلادها لا تعتبر العقوبات ضد روسيا الأداة الوحيدة في الحوار.

    وقالت ساكي في إحاطة: "نحن نرى أن من المهم جدا محاسبة [روسيا] على الأفعال غير المقبولة. بالنسبة لقياس فعالية هذه التدابير، فإن هدفنا هو خفض التوتر في العلاقات، والحديث بصورة مباشرة عندما تكون لدينا مخاوف، واتخاذ التدابير عند الضرورة".

    وأضافت ساكي أن الولايات المتحدة لا تعتبر أداة العقوبات هي الأداة الوحيدة المستخدمة في بناء العلاقات مع روسيا وتقييم فعاليتها.

    في 15 أبريل، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على روسيا طالت 32 فردًا وجمعية.

    كما تحظر العقوبات على المؤسسات المالية الأمريكية شراء سندات حكومية روسية خلال الطرح الأولي بعد 14 يونيو.

    بالإضافة إلى ذلك، أعلنت واشنطن أنها بصدد طرد 10 بعثات دبلوماسية روسية من البلاد.

    في اليوم التالي، أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن إجراءات انتقامية، من بينها الطرد المتناسب للبعثات الدبلوماسية الأمريكية، وإنهاء الأنشطة في البلاد للأموال الأمريكية والمنظمات غير الحكومية التي تسيطر عليها وزارة الخارجية الأمريكية وغيرها، وإغلاق الطريق أمام ثمانية مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين ومنعهم من دخول روسيا إلى أجل غير مسمى، ودعوة السفير جون سوليفان للسفر إلى واشنطن، وتم ذلك في 22 أبريل.

    وأكدت روسيا أن هذه الخطوات تمثل فقط جزءا من الإمكانيات المتوفرة لديها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook