01:42 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    قال محامو عائلة أندرو براون، وهو رجل أسود قتله ضباط شرطة بولاية نورث كارولاينا الأمريكية الأسبوع الماضي خلال القبض عليه، إن الكاميرات المثبتة بملابس أفراد الشرطة تظهر أن براون قد "أعدم" واتهموا المسؤولين بحجب الأدلة.

    وقال المحامون إن "يدي براون (42 عاما) كانت على مقود سيارته عندما فتح أفراد الشرطة النار عليه وهو في ممر خاص لسيارته في مدينة إليزابيث".

    وقالت المحامية شانتل تشيري-لاسيتر، إن أفراد الشرطة واصلوا إطلاق الرصاص بعد ابتعاد براون بمركبته، مضيفة أنه لم يشكل لهم أي تهديد في مسرح الحادث.

    وأضافت تشيري-لاسيتر وهي عضو فريق المحامين الخاص بعائلة براون في إفادة للصحفيين يوم الاثنين "كانوا يطلقون الرصاص ويقولون في نفس الوقت دعنا نرى يديك...بصراحة: هذا إعدام".

    وأثارت الحادثة احتجاجات محدودة في مدينة إليزابيث التي يقطنها زهاء 18 ألف نسمة نصفهم من السود، وفقا لرويترز. 

    وجاءت الواقعة غداة إدانة ديريك تشوفين ضابط شرطة مدينة منيابوليس بقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد بعد محاكمة حظيت باهتمام كبير.

    وأعلنت المدينة حالة الطوارئ قبل إطلاع عائلة براون على مقطع الفيديو تحسبا لوقوع اضطرابات.

    انظر أيضا:

    مذيع أمريكي يثير غضبا واسعا بسبب وصفه لصبي شيكاغو الذي قتلته الشرطة
    "أيامك معدودة"....الشرطة الأمريكية تعتقل ممرضة خططت لقتل كامالا هاريس
    إقالة 3 نواب في ولاية أمريكية بعد قتل رجل أسود بنيران الشرطة
    مقتل شخص بنيران شرطي في ولاية أوهايو الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook