20:21 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، أن يكون سبب عدم توفير مقعد لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، خلال زيارتها مؤخرا إلى أنقرة، هو التمييز على أساس الجنس كونها امرأة.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وصرحت الخارجية التركية، في بيان اليوم "نظام الجلوس الذي أثير الجدل حوله خلال زيارة الوفد الأوروبي لا علاقة له بالمرأة أو اتفاقية إسطنبول وموقع المجلس الأوروبي".

    وأوضحت أن "أزمة الجلوس ناجمة عن عدم التنسيق بين وفد الاتحاد الأوروبي نفسه لأن أنقرة نفذت ما طلبوه".

    وأضافت "من المؤسف استخدام بعض الدول الأوروبية أزمة نظام الجلوس الناجمة عن الخلافات السياسية الداخلية في الاتحاد الأوروبي كأداة في النقاشات السياسية".

    وتابعت "نأمل أن تصل المؤسسات الأوروبية إلى تفاهم فيما بينها وألا تتسبب بمشاكل مشابهة في بلدان أخرى".

    وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية تعرضت لموقف محرج خلال ذلك الاجتماع بعدما اضطرت إلى الجلوس على أريكة قبالة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي يعدّ منصبه أدنى منها في التسلسل الهرمي للبروتوكول بعدما جلس ميشال سريعا على الكرسي الرئيسي إلى جانب أردوغان.

    وظهرت رئيسة المفوضية الأوروبية، في فيديو، في قاعة اجتماعات وهي مذهولة كأنها لا تعرف أين تجلس، بينما جلس رئيس المجلس الأوروبي والرئيس التركي على كرسيين يتوسطان القاعة.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء إيطاليا: أردوغان "الطاغية" أهان رئيسة المفوضية الأوروبية
    أول تعليق من تركيا على "فيديو إحراج" رئيسة المفوضية الأوروبية مع أردوغان
    مجلة ألمانية تبرئ أردوغان وتكشف سببا مفاجئا لـ"إهانة رئيسة المفوضية الأوروبية"
    رئيسة المفوضية الأوروبية تعلق لأول مرة على "واقعة الكرسي" المحرجة أمام أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook