05:57 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكر إعلام مغربي أن اجتماعات تشاورية كانت مقررة بين القطاعات الحكومية المغربية والإسبانية عبر تقنية الاتصال المرئي، قد تم تأجيلها.

    وأوضحت صحيفة "هسبريس" أن تأجيل هذه الاجتماعات التي تدخل في سياق الإعداد لعقد القمة المشتركة رفيعة المستوى بين البلدين، جاء بعد استقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو وما تلا ذلك من ردود فعل غاضبة في المغرب.

    وأكد مسؤول حكومي مغربي للصحيفة أن الاجتماع الذي كان مرتقبا أن يجمعه بنظيرته الإسبانية، قد تم تأجيله بالفعل.

    وكانت هذه الاجتماعات التنسيقية قد انطلقت بين الحكومتين المغربية والإسبانية قبل أسابيع، بعد الجدل الذي رافق تأجيل القمة المشتركة لعدة أيام، حيث أجرى مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بتاريخ 17 أبريل/ نيسان الجاري، اجتماعا مع وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الإسبانية، حول آفاق تعزيز وتطوير الشراكة بين المغرب وإسبانيا في المجالين التجاري والصناعي.

    وفي السياق ذاته، أجرى عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اجتماعا مع نظيره الإسباني يوم 21 أبريل، أي قبل يوم واحد من تسرب خبر استقبال الحكومة الإسبانية لزعيم جبهة البوليساريو.

    وكان يفترض حسب جدول اللقاءات الذي كشفت عنه سابقا وكالة الأنباء الإسبانية "أوروبا برس"، أن تجري كل من وزيرة التعليم ووزيرة التحول البيئي بإسبانيا اتصالات عبر تقنية المناظرة المرئية مع الجانب المغربي أمس واليوم 28 و29 أبريل الجاري، في سياق التحضير للقمة المشتركة.

    وتضمنت الجدولة الزمنية للاتصالات أيضا لقاء هاتفيا بين وزير الفلاحة الإسباني ونظيره المغربي، يوم الخامس من شهر ماي/ أيار المقبل، ثم اتصالا آخر بين وزير الثقافة الإسباني وكل من نظيره المغربي ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف.

    ويبدو أن جل هذه المواعيد تأجلت بطلب من المغرب بعد استقبال إسبانيا زعيم البوليساريو بهوية ووثائق مزورة، ما دفع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج إلى استدعاء السفير الإسباني للاستفسار.

    وباستنكار واسع رد المغاربة على استقبال إسبانيا إبراهيم غالي، رئيس جبهة البوليساريو الانفصالية، للاستشفاء بجواز سفر واسم مزورين، وذلك بالتزامن مع استدعاء وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السفير الإسباني بسبب هذه الاستضافة، التي وصفها رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بالفضيحة الكبرى للجارة الشمالية.

    وفي وقت أعلنت وزارة الشؤون الخارجية، عبر بلاغ رسمي، أن "المغرب يأسف لموقف إسبانيا التي تستضيف على ترابها المدعو إبراهيم غالي، زعيم ميليشيات البوليساريو الانفصالية، يرى كثيرون أن إسبانيا متورطة في هذا الفعل الذي يضر كثيرا بالعلاقات بين البلدين"، بحسب الصحيفة.

    انظر أيضا:

    حملة مقاطعة للتمور الجزائرية في المغرب مع بداية شهر رمضان... فيديو
    بعد إخلاء "العرجة" الحدودية بين الجزائر والمغرب... ما السيناريوهات المحتملة؟
    تصريحات متبادلة بين المغرب والجزائر...هل تعجل بحل أزمة "البوليساريو"؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook