09:45 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مصدر دبلوماسي أوروبي اليوم السبت إن المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران لم تتقدم كما كان مأمولا، مضيفا أنه لا يزال يتعذر التوصل إلى تفاهم بخصوص أصعب القضايا.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن المصدر قوله: "أمامنا الكثير من العمل ولم يتبق سوى القليل من الوقت.. كنا نأمل في المزيد من التقدم هذا الأسبوع".

    وأضاف: "لم نصل بعد إلى تفاهم على معظم النقاط الحاسمة"، مؤكدا أن النجاح لا يزال ممكنا، لكنه غير مضمون.

    ونقلت وسائل الإعلام عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله: "العقوبات.. على قطاع الطاقة الإيراني الذي يشمل النفط والغاز، أو تلك (العقوبات المفروضة) على صناعة السيارات والمالية والمصارف والموانئ، ينبغي رفعها كلها بناء على التفاهمات، التي جرى التوصل إليها حتى الآن".

    وفي وقت سابق من اليوم، استأنفت اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني، اجتماعها من جديد بمشاركة الوفد الإيراني وممثلين عن مجموعة 4+1 الدولية، في فندق "غراند أوتيل" بفيينا.

    ونقلت وكالة "إرنا"، عن الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية، أن نائب الأمين العام للعلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، يتولى رئاسة هذا الاجتماع.

    وأكدت الوكالة أن الفريق الإيراني المفاوض في فيينا يقوده، عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية.

    وتركز المحادثات على إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي التاريخي مع إيران الموقع عام 2015، والذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وأعاد فرض عقوبات صارمة على طهران، التي بدأت هي الأخرى في التخلي عن التزاماتها بموجب الاتفاق لاسيما ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم.

    وانطلقت المفاوضات في العاصمة النمساويية فيينا في 6 أبريل/ نيسان الماضي، بهدف عودة واشنطن وطهران للالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: انتهاء اجتماع فيينا حول الاتفاق النووي واستئناف المحادثات يوم الجمعة
    إعلام: واشنطن حسمت عودتها للاتفاق النووي وإسرائيل تطالبها بتعويضات
    الكلمات الدلالية:
    فيينا, محادثات, إيران, الاتفاق النووي, مباحثات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook