04:26 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    لقي 16 طفلا ومراهقا على الأقل حفتهم، من بين 45 قتيلا سقطوا في إسرائيل، خلال حادث تدافع أثناء موسم حج يهودي الأسبوع الماضي.

    وقال مركز "أبو كبير" الوطني للطب الشرعي في إسرائيل، اليوم الأحد، إنه حدد هوية جميع القتلى البالغ عددهم 45 شخصًا في حادث التدافع. فأصغر ضحية كانت تبلغ من العمر 9 سنوات، وكان ما لا يقل عن 16 ضحية في عمر 19 عاما أو أقل.

    ووصفت مأساة يوم الجمعة على جبل ميرون بشمال إسرائيل بأنها واحدة من أسوأ الكوارث التي حدثت في زمن السلم منذ قيام الدولة اليهودية عام 1948، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس".

    بدأت الكارثة يوم الخميس عندما احتشد عشرات الآلاف من الحجاج في الموقع الذي يعتقد أنه دُفن فيه الحاخام اليهودي شمعون بار يوشاي.

    كان هذا أكبر تجمع في إسرائيل منذ بدء جائحة الفيروس التاجي، وتجاوز الحضور بكثير إرشادات وزارة الصحة الموصى بها لـ10000 شخص للتجمعات في الهواء الطلق.

    وقال شهود عيان بعد منتصف ليل الجمعة ان الحجاج كانوا يتزاحمون في ممر ضيق يؤدي بعيدا عن الموقع عندما انزلق الناس مما تسبب في تدافع مميت.

    انظر أيضا:

    الأردن يدين مضايقة إسرائيل لمصلين مسيحيين قرب كنيسة القيامة واعتدائها على بعضهم
    إعلام: أمريكيون بين قتلى كارثة الحفل الديني في إسرائيل
    السماح للشركات الإسرائيلية بالتداول على منصة بورصة دبي للذهب والسلع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook