14:32 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    في الوقت الذي تشير فيه النتائج إلى فشل بينامين نتيناهو في تشكيل حكومة إسرائيلية، باتت الأنظار تتجه إلى السيناريوهات المقبلة، والتي يعد الذهاب لانتخابات نيابية خامسة واحدا منها.

    وطرح البعض تساؤلات بشأن المجتمع العربي الذي حقق نجاحا كبيرا في الانتخابات السابقة عبر حصد 10 مقاعد، مقسمة ما بين القائمة المشتركة والقامة الموحدة.

    وقال مراقبون، إنه "من الصعب الذهاب لانتخابات برلمانية خامسة، لكن في حال اللجوء إلى هذا السيناريو سيكون هناك انخفاض كبير في نسب التصويت، لكن ستحصل القوائم العربية على نفس عدد المقاعد".

    تشكيل الحكومة

    وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، إنه مستعد للسماح لخصمه ومساعده السابق نفتالي بينيت بأن يتولى رئاسة حكومة ائتلافية أولا وفق مبدأ التناوب، للحيلولة دون تشكيل حكومة يسارية، وفقا لفرانس برس.

    لكن الزعيم اليميني القومي الديني نفتالي بينيت، الذي حصد حزبه "يمينا" المتطرف سبعة مقاعد في الكنيست بالانتخابات التشريعية، نفى سريعا وجود صفقة مع نتنياهو وقدم نفسه مرشحا لتشكيل الحكومة حال أخفق نتنياهو بتشكيلها في المهلة المحددة له، والتي تنتهي منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء.

    وقبل أسبوع، أعلن بينيت رئيس حزب "يمينا"، في رسالة نُشرت على صفحته الرسمية "فيسبوك"، أنه بدأ محادثات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، قائلا: بمجرد أن أدركت أن نتنياهو ليس لديه نية لاختيار بديل لتشكيل حكومة يمينية، بدأت مناقشات لتشكيل حكومة يمينية، حكومة وحدة وطنية.

    انخفاض التصويت

    بدوره استبعد محمد حسن كنعان، رئيس الحزب القومي العربي، والعضو السابق بالكنيست الإسرائيلي عن الجماهير العربية، أن تصل الأمور في موضوع تشكيل الحكومة المتأزم إلى اللجوء إلى انتخابات برلمانية خامسة، على الأقل قبل عام من الآن.

    وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، أكد أن

    في الوقت نفسه الانتخابات الخامسة قد تكون أحد السيناريوهات المتاحة، وإذا تعقدت الأمور بشكل نصل بها إلى انتخابات خامسة، سيكون هناك انخفاض كبير في نسب التصويت في إسرائيل بشكل عام، وفي المجتمع العربي بشكل خاص.

    وفيما يتعلق بتأثيره على مقاعد القوائم العربية سواء الموحدة أو المشتركة، يرى أن الانتخابات الجديدة في حال اللجوء إليها لن تغير كثيرا من عدد المقاعد العربية في الكنيست، فيمكن أن تزيد في أحسن الحالات وأعلى التقدير من 10 مقاعد إلى 11 مقعدا للقائمتين.

    وأكد أن اللجوء إلى انتخابات خامسة في إسرائيل، ستغير بشكل أساسي الخارطة السياسية، ومن الممكن أن تصعد قوى سياسية وتهبط قوى أخرى.

    ثبات المقاعد

    من جانبه، اتفق الدكتور أيمن الرقب، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مع كنعان، بشأن توقعه بأن تحافظ القوائم العربية على نفس عدد المقاعد في أي جولة انتخابية قادمة.

    وأضاف في حديثه لـ "سبوتنيك"، أن القائمة العربية المشتركة لم تضع خطة لجذب جماهير للتصويت لها في أي انتخابات قادمة، ولكنها لن تتراجع إلى أقل من ٦ مقاعد.

    ويرى أنه في المقابل، فإن القائمة العربية الموحدة ستحصل على نفس عدد مقاعدها الأربعة، نظرا لأن ناخبيها هم أعضاء حزبهم وبالتالي الوضع العربي سيبقى كما هو.

    وقال نتنياهو اليوم الاثنين، إنه "مستعد لأن يتنازل لمصلحة زعيم "يمينا" نفتالي بينت بأن يكون رئيسا للوزراء أولا في تناوب لمدة عام حتى يبقى اليمين ممسكا بزمام السلطة".

    وأوضح أن الغاية من ذلك "منع تشكيل حكومة يسارية"، مضيفا "أبلغت نفتالي بينيت أنني سأكون على استعداد لقبول طلبه، بصفقة تناوب يكون فيها رئيسا للوزراء أولا لمدة عام".

    ومن شأن دعم حزب "يمينا" الذي يتزعمه بينيت وله سبعة مقاعد في البرلمان، أن يجعل كتلة اليمين تقترب من أغلبية 61 مقعدا، لكنه لن يضمن ائتلافا مستقرا.

    وإذا فشل نتنياهو في تشكيل حكومة غالبية ضمن المهلة المتاحة، من المرجح أن يلجأ الرئيس ريفلين إلى تكليف يئير لبيد، واحتل حزب لبيد "يش عتيد" الوسطي المركز الثاني في انتخابات مارس/آذار. وشدد الاثنان على أنه لن يسمح بأن يكلف بينيت تشكيل الحكومة بدلا منه.

    وكان لبيد عرض على بينيت رئاسة وزراء بالتناوب بعد الانتخابات، يترأس خلالها زعيم يمينا الحكومة أولا لمدة عامين، الأمر الذي يعتبر خطوة غير اعتيادية بالنظر إلى حصول لبيد على 45 تسمية وبينيت على سبع فقط.

    يشار إلى أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين كان قد فوض نتنياهو في السادس من أبريل/نيسان الجاري، تشكيل الحكومة، وأمهله 28 يوما لأداء المهمة.

    انظر أيضا:

    بايدن معزيا نتنياهو: أصدرت تعليمات بعرض المساعدة على إسرائيل
    بوتين يعزي نتنياهو في ضحايا حادثة جبل الجرمق
    نتنياهو عن صواريخ غزة: مستعدون لكل السيناريوهات
    "بيبي المسؤول".. هتافات ضد نتنياهو بموقع كارثة المهرجان الديني.. فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الإسرائيلية, الكنيست
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook