14:51 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أنها استدعت السفير الروسي لدى باريس أليكسي ميشكوف، احتجاجا على فرض موسكو عقوبات ضد مسؤولين أوروبيين إلى جانب نائب برلماني فرنسي.

    باريس - سبوتنيك. وأوضحت الوزارة في بيان أن الاستدعاء تم أمس الاثنين، وخلاله أعربت وزارة الخارجية الفرنسية للسفير الروسي عن قلقها من قرار روسيا بشأن السماح بتوظيف محليين في البعثات الدبلوماسية الروسية.

    وأشار البيان إلى أن تلك العقوبات الروسية لن تسهم في تخفيف التوترات بين الطرفين الأوروبي والروسي.

    وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم أمس الاثنين، أن موسكو لم تبدأ "حرب العقوبات" مع الغرب، لكنها مستعدة في أي لحظة لإنهاء هذه المواجهة العبثية بين الطرفين.

    وقالت زاخاروفا خلال مقابلة مع قناة "روسيا": "لقد أوضحنا أكثر من مرة أننا لم نبدأ حرب العقوبات هذه، لكننا مستعدون في أي لحظة للسير في طريق إنهاء هذه المواجهة التي لا معنى لها، والتي لن تكون نتيجة إيجابية لها ولا غالب ولا مغلوب".

    وأوضحت زاخاروفا أن "الإجراءات التي تم اتخاذها ضد روسيا سيكون لها بلا شك تأثير سلبي على العلاقات الروسية مع الغرب وتقوض الثقة المتبادلة وتظلم آفاق تطبيعها".

    وأضافت قائلة: "لسنا من المؤيدين لتشديد دوامة العقوبات، فإننا مع ذلك نقبل التحدي، ونرد بسرعة وبشكل هادف. بناء علاقات معنا انطلاقا من مبادئ العدل والمساواة ورفض عامل القوة".

    يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وبلدان الاتحاد الأوروبي، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وعودة شبه جزيرة القرم إلى الوطن الأم، في مارس/آذار من عام 2014، وفرض الغرب عقوبات على روسيا.

    انظر أيضا:

    "فرنسا استقبلتهم كمناضلين"... موسكو: حذرنا باريس من خطر إرهابيين من شمالي القوقاز
    موسكو تفرض عقوبات جوابية على فرنسا وألمانيا
    لافروف: موسكو أبلغت الولايات المتحدة وفرنسا بتفاصيل اتفاقية قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook