19:54 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 06
    تابعنا عبر

    قتل مراهق برازيلي ثلاثة أطفال ومدرسين في هجوم طعن في مدرسته، وحاول الانتحار بعدها، ولكن محاولته باءت بالفشل.

    وقالت الشرطة إن المجرم، الذي يبلغ من العمر 18 عاما، وجه السكين لنفسه محاولا الانتحار، ولكن تم إنقاذه في اللحظات الأخيرة ونقله إلى المشفى، بحسب ما ذكرت صحيفة "mirror" البريطانية.

    ​وقع الهجوم في بلدة سوادديس الصغيرة في ولاية سانتا كاتارينا، وأصاب السكان المحليين بالصدمة.

    قالت سيلفيا فرنانديز دوس سانتوس، مسؤولة مجلس إدارة المدرسة المحلية، إن الهجوم وقع حوالي الساعة 10 صباحًا بالتوقيت المحلي، وأضافت أن الشاب اقتيد إلى حجز الشرطة بعد أن حاول الانتحار.

    وأوضحت: "لقد حاول ... الانتحار، لكنه لم يستطع. لذلك تم إرساله إلى أقرب مستشفى، كان الناس غاضبين للغاية، وأرادوا تحقيق العدالة الخاصة بهم وبالمجتمع".

    الكلمات الدلالية:
    البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook