05:39 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    فتحت كنيسة كاثوليكية أبواب أديرتها المكشوفة أمام المسلمين لتناول الإفطار وأداء الصلاة في برشلونة وسط الإجراءات المفروضة على التجمعات في الأماكن المغلقة.

    جاءت هذه المبادرة من الكنيسة بعد أن منعت القيود المفروضة في برشلونة بسبب جائحة "كورونا" التجمعات في الأماكن المغلقة، وفقا لما نقلته "رويترز".

    تستقبل كنيسة "سانتا أنا" ما بين 50 و60 صائما يوميا، يمرون عبر ممراتها الحجرية، وكثير منهم بلا مأوى.

    ويتم تقديم وجبات الإفطار إلى هؤلاء الصائمين من قبل المتطوعين، حيث يقومون بإعداد الوجبات في المنازل وإحضارها للكنيسة.

    قال أحد أمازيغ المغرب ويدعى حفيظ إبراهيم: "كلنا واحد... فلو كنت كاثوليكيا، أو تنتمي لدين آخر، وأنا مسلم.. حسن.. نحن جميعا كإخوة يجب أن يساعد بعضنا البعض".
    اعتادت فوزية شطي، رئيسة الجمعية القطالونية للنساء المغربيات، على تنظيم إفطار جماعي في المدينة، لكن القيود التي فرضت على تناول الطعام في الأماكن المغلقة اضطرتها للبحث عن مكان بديل تتوافر به تهوية جيدة ومساحة لتطبيق التباعد الاجتماعي.

    وقد لاقت ترحيبا من الأب بيو سانتشيث، وهو قس في الكنيسة، حيث يرى أن لقاء أصحاب العقائد المختلفة رمز للتعايش المدني.

    وقالت فوزية: "الناس سعداء للغاية لأن المسلمين يستطيعون تناول الإفطار في كنيسة كاثوليكية لأن الأديان تعمل على لم الشمل وليس التفرقة".

    انظر أيضا:

    "يا نايم وحد الدايم"... سحر ليالي دمشق الرمضانية
    للعام 11 على التوالي.. تونسي يحوّل مطعمه إلى مزار للمحتاجين خلال شهر رمضان... صور وفيديو
    4 مشروبات تقضي على جفاف الفم خلال الصيام
    الكلمات الدلالية:
    إفطار, الصيام, برشلونة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook