21:40 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد المستشار السياسي لرئيس المقاومة الوطنية لجبهة الوفاق من اجل التغيير في تشاد موسى مولي أن مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي ليس الغاية الأساسية للجبهة، وإنما غايتهم تغيير النظام كليا في البلاد، مؤكدا أن الحركة تعتزم التقدم نحو العاصمة نجامينا في الوقت المناسب.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال مولي في تصريح لوكالة "سبوتنيك" اليوم الخميس إن "المعارضة ليست لديها حسابات شخصية، والصراع مع الرئيس ديبي ليس شخصيا، وإنما صراعنا مع النظام الحاكم وتوجهه السياسي الإداري والاقتصادي والقضائي والبرلمان".

    وأضاف مولي "مقتل ديبي بحد ذاته ليس غايتنا الأساسية، وإنما غايتنا الأساسية هي تغيير النظام كليا في البلاد، ومنع استمرارية ثقافة إدارته بعد رحيله، ومنع فكرة الوراثة في تشاد"، لافتا إلى أن الجبهة تعتزم التقدم نحو العاصمة، وقال "ننوي التقدم نحو أنجمينا في الوقت الذي يناسب الجبهة، وليست لدينا أي صعوبات أو مخاوف على الإطلاق، والمسألة مسألة وقت".

    وأوضح مولي أن الجبهة تمتلك برنامجا سياسيا في حال توليها السلطة، حيث قال "خططنا في حال استلامنا السلطة في تشاد تشمل أولويات كثيرة منها إرساء ديمقراطية حقيقية، والتداول السلمي للسلطة، وتنظيم الانتخابات في وقتها المقرر ووضع دستور يتماشى مع رغبة وإرادة الشعب".

    وكانت القوات المسلحة التشادية قد أعلنت، الشهر الماضي، وفاة الرئيس إدريس ديبي متأثرا بجراح أصيب بها على الجبهة خلال مواجهات بين الجيش ومسلحين شمالي البلاد، بعد ساعات من الإعلان عن فوزه بولاية سادسة وفق نتائج أولية.

    وبحسب بيان للجيش، فقد تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الراحل، على أن يكون هناك انتقال للسلطة في غضون 18 شهرًا.

    وسيشرف المجلس الانتقالي على تشكيل مؤسسات ديمقراطية، تتولى إجراء انتخابات شفافة وحرة وديمقراطية بنهاية الفترة الانتقالية، وفقا للبيان.

     

    انظر أيضا:

    فرنسا ترحب بتشكيل حكومة انتقالية في تشاد
    البنك الأفريقي للتنمية يعلق أعماله في تشاد على خلفية تولي مجلس عسكري السلطة
    بمشاركة المعارضة... ما فرص نجاح الحكومة الانتقالية التشادية؟
    جبهة الوفاق: مقتل ديبي ليس غايتنا الأساسية ونعتزم التقدم نحو العاصمة التشادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook