08:10 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يصادف هذا العام مرور 80 عامًا على بدء التعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي في إطار برنامج Lend-Lease.

    بدأ هذا التعاون في إطار برنامج Lend-Lease في نوفمبر/تشرين الثاني 1941.

    تتم ترجمة Lend-Lease من الإنجليزية على أنها "إعارة" أو "استئجار".

    نص قانون الإعارة والتأجير على مساعدة البلدان الحليفة في التحالف المناهض للزعيم النازي أدولف هتلر في: توريد الذخيرة والوقود والمواد الخام والمواد الغذائية. في البداية، غطى البرنامج المملكة المتحدة ودول الكومنولث البريطاني والصين. وفي نوفمبر 1941 ، انضم إليه الاتحاد السوفيتي، ثم فرنسا الحرة وحلفاء آخرون.

    تلقى الاتحاد السوفيتي من الحلفاء أكثر من 11 ألف طائرة، ونحو 12 ألف دبابة، و 13 ألف مدفع مضاد للطائرات ومضاد للدبابات، و 427 ألف شاحنة ستوديباكر.

    "سلاح النصر" و"منقذ روسيا"

    يصف المؤرخ الأمريكي ألبرت ويكس البرنامج الأمريكي Lend-Lease،  بأنه "منقذ روسيا".

    لكن المدير العلمي للجمعية التاريخية العسكرية الروسية ميخائيل مياخكوف لا يتفق مع هذا التقييم.

    وبحسبه، من "غير الأخلاقي" القول إن الاتحاد السوفيتي لم يكن لينتصر بدون مشاركة الولايات المتحدة.

    السؤال الرئيسي بالنسبة للحلفاء هو لماذا أخر الأمريكيون فتح الجبهة الثانية في أوروبا. طار وزير الخارجية السوفيتي فياتشيسلاف مولوتوف إلى لندن في يونيو/حزيران 1942، حيث وعدوه بفتح الجبهة في أسرع وقت ممكن، لكنهم في الواقع ماطلوا بفتحها حتى يونيو 1944. خلال هذا الوقت، مات أكثر من 5 ملايين شخص على الجبهة السوفيتية الألمانية.

    يلاحظ نيكيتا بورانوف، المؤرخ الروسي أن مساعدة الحلفاء كانت ضرورية حقًا، لكن من المستحيل القول إنها كانت حاسمة في هزيمة هتلر، حسب صحيفة "إزفيستيا".

    وقال: "يجب الاعتماد على تصريحات المسؤولين العسكريين في ذلك الوقت. على سبيل المثال، قال ميكويان (أناستاس ميكويان، رئيس لجنة الإمدادات الغذائية والملابس في الجيش الأحمر): لقد وضع الأمريكيون جيشنا على عجلات جيدة، لكننا كنا سننتصر بدونهم. نعم، ربما كانوا سيقاتلون لفترة أطول، لكنهم كانوا سينتصرون".

    وأضاف المؤرخ أن "المعارك الرئيسية بالقرب من موسكو، معركة ستالينغراد، معركة كورسك - كل هذا تم الإنتصار فيه بأسلحتنا ومعداتنا، عمليا دون مساعدة من حلفائنا".

    الدفع

    أشار ميخائيل مياخكوف إلى أن الحلفاء كانوا يحسبون الإمدادات بدقة. على سبيل المثال، تم توثيق أن الحلفاء أرسلوا 257 723 498  زرًا إلى الاتحاد السوفيتي. وبعد الحرب، كان لا بد من إعادة جميع البضائع غير التالفة. وشدد المؤرخ على أن Lend-Lease لم يكن مجانيًا، فقد طُلب من الاتحاد السوفيتي إعادة الأموال مقابل المعدات المتبقية".

    توقف Lend-Lease عن العمل في أغسطس/أب 1945. لقد سامحت الولايات المتحدة دول أوروبا ب Lend-Lease، وتم شطب الديون للجميع، لكنها طلبت من الاتحاد السوفيتي إعادتها.

    تفاوت حجم الديون، واستمرت المفاوضات بشأن السداد حتى بداية القرن الحادي والعشرين.

    سددت روسيا كامل الدين (حوالي 700 مليون دولار) بموجب Lend-Lease في عام 2006.

    انظر أيضا:

    كيف قتل فلاح سوفييتي كتيبة ألمانية خلال الحرب العالمية الثانية؟
    4 معلومات عن الإنفاق العسكري العالمي منذ الحرب العالمية الثانية
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثانية, الاتحاد السوفيتي, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook