04:36 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت بريطانيا، اليوم الجمعة، أنها ستسأنف السفر الدولي اعتبارا من 17 مايو/ أيار الجاري، ولكنها ستحد من عدد الوجهات المفتوحة لقضاء عطلات خالية من الحجر الصحي في 12 دولة فقط، وذلك مع خروجها بحذر من قيود الإغلاق.

    وأشار وزير النقل البريطاني، غرانت شابس، الجمعة، إلى أن البرتغال وإسرائيل من بين تلك الدول التي سمحت لمواطنيها والمقيمين فيها بالسفر إليها، بسبب تمتعها بخطورة منخفضة من حيث انتشار فيروس "كورونا" المستجد، بحسب وكالة "رويترز".

    ولم تدخل دول مثل فرنسا وإسبانيا واليونان في قائمة بريطانيا التي أجازت السفر إليها.

    كما أكد وزير النقل البريطاني، غرانت شابس، اليوم الجمعة، إن المسافرين يجب أن يتوقعوا تأخيرات أطول في المطارات البريطانية عندما يبدأ السفر للخارج اعتبارا من 17 مايو.

    وقال في مؤتمر صحفي: "أخشى أننا نتوقع تأخيرات أطول في المطارات".

    وأعربت المطارات، بما في ذلك أكبر مطار في بريطانيا، هيثرو، عن مخاوفها "بشأن قدرة قوات الحدود البريطانية على منع فترات الانتظار الطويلة للركاب الذين يصلون عند فحص جوازات السفر".

    يشار إلى أنه في 12 نيسان/ أبريل الماضي، دخلت المرحلة الثانية من تخفيف القيود حيز التنفيذ، حيث تمت إعادة فتح المتاجر غير الأساسية، بما في ذلك مصففي الشعر وصالونات التجميل وصالات الألعاب الرياضية والمكتبات في إنجلترا.

    بينما تمت إعادة فتح الحانات واستئناف الخدمات في الهواء الطلق، شريطة عدم قيام العملاء بطلب الطعام والمشروبات من طاولة البار، وإنما الجلوس على طاولاتهم، كما أعيد فتح المتنزهات وحدائق الحيوان.

    ومن المقرر أن تبدأ الجولة التالية من التخفيف التدريجي للقيود في 17 مايو/أيار، حيث من المتوقع أن تستأنف الحانات والمطاعم الخدمات الداخلية.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: لا نجري أي حوارات مع بريطانيا بشأن المدانة بالتجسس المسجونة لدينا
    اسكتلندا تتحدى بريطانيا: سنجري استفتاء الاستقلال حتى لو رفض جونسون
    بيع سراويل الملكة فيكتوريا في بريطانيا لإنقاذ المتحف من الإفلاس.. صور
    جميع درجات الأزرق... الغابات الزرقاء في بريطانيا وبلجيكا
    ماكرون: أدعو أمريكا وبريطانيا إلى الكف عن "عرقلة" تصدير لقاحات "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook