21:35 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شدد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس السبت، على أن مسؤولية العودة إلى الاتفاق النووي تقع على عاتق الولايات المتحدة وليس إيران.

    وغرد عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "مع محاولتنا لإحياء الاتفاق النووي في فيينا علينا أن نتذكر كيف بدأ كل شيء. قبل 3 سنوات من اليوم، خرق مهرج مشين التزامات الولايات المتحدة".

    وتابع ظريف: "اليوم، يتعين على الرئيس الأمريكي (بايدن) أن يقرر ما إذا كانت الولايات المتحدة ستواصل الخروج على القانون أو الالتزام بالقانون. المسؤولية تقع على عاتق الولايات المتحدة وليس إيران".

    ​وكانت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الجمعة، خيّرت الولايات المتحدة الأمريكية، بين الإرث الفاشل للرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وإعادة إحياء الاتفاق النووي.

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء الجمعة، عن سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، أن محادثات فيينا بطيئة لكن إيجابية، رغم أن التقدم لم يكن سريعا، لكنه كان كافيا لإعادة جراء عملية الصياغة التي تلتها الآن مرحلة الصياغة والمفاوضات بين الطرفين.

    وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أن "جميع المقايضات والمساومات انتهت في يوليو/تموز 2015، ونحن نجتمع الآن في فيينا للتركيز على كيفية عودة الولايات المتحدة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي، وتنفيذ خطة الالتزام ببنود الاتفاق الملزمة، ومن السابق لأوانه الحكم والاستنتاج بأي شكل من الأشكال".

    وشدد خطيب زاده على أن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي أمر يعود إلى حد كبير بالقرار السياسي في واشنطن، قائلا: "حان الوقت الآن لاتخاذ قرار سياسي من قبل الرئيس جو بايدن، باختبار إدارته الالتزام بإرث إدارة ترامب الفاشل، أو الابتعاد عن هذا الإرث والسياسة الملازمة له والتمسك بالالتزامات التي تم التعهد بها في الاتفاق النووي، الذي وقعه الرئيس باراك أوباما، آنذاك، يوم كان جو بايدن، نائبا للرئيس".

    يذكر أن الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق النووي عام 2018، وفرضت عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، الذي رد بخفض التزاماته في الاتفاق.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: انتهاء اجتماع فيينا حول الاتفاق النووي واستئناف المحادثات يوم الجمعة
    أوليانوف: هناك تقدم وأسباب للتفاؤل في محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي مع إيران
    إعلام: واشنطن حسمت عودتها للاتفاق النووي وإسرائيل تطالبها بتعويضات
    واشنطن: يمكن إعادة إحياء الاتفاق النووي خلال أسابيع إذا اتخذت طهران قرارا سياسيا
    إيران تخير أمريكا بين إرث ترامب الفاشل وإعادة إحياء الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاتفاق النووي, الاتفاق النووي, محمد جواد ظريف, إيران, أمريكا, جو بايدن, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook