21:56 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة هندية متخصصة بإنتاج الصلب استمرار توقفها عن العمل حتى سبتمبر/أيلول المقبل، وذلك بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

    وأصدرت الشركة الهندية المنتجة للصلب "جيه إس دبليو" بيانا، قالت فيه إنها تواجه مصاعب في الإنتاج بسبب نقص مواد التصنيع، ما نتج عن مصاعب أخرى لتطعيم فريق العمل لديها، إذ يبلغ عدد العمال المتعاقدين وأسرهم مليون شخص.

    وفي هذا الصدد، قال مؤسس "جيه إس دبليو"، سجان جيندال، إن "الشركة التي تعد أكبر منتج للصلب في ​الهند​ من حيث القيمة السوقية التي تبلغ 1.8 تريليون روبية (24.5 مليار دولار)- خفضت إنتاجها بنحو 10%".

    وتسبب نقص الأوكسجين لمرضى "كورونا" في إجبار المجموعات الصناعية على إعادة توجيه الغاز من المصانع نحو المستشفيات.

    وتحولت شركة "جيه إس دبليو"، في الوقت الحالي، إلى أكبر مورد للأكسجين الطبي السائل في الهند، إذ تنقل 1200 طن يوميًا، ويتوقع "جيندال" استمرار ذلك النهج لبضعة أشهر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook