18:58 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في مواجهة وصفت بالأعنف منذ سنوات بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، شهدت الأزمة ردود فعل عربية ودولية متباينة.

    الأمم المتحدة

    قال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في بيان، إن :"الأخير قد أحزنته الأعداد الكبيرة المتزايدة من الخسائر البشرية بما في ذلك من الأطفال، جراء الضربات الجوية الإسرائيلية ضد غزة والوفيات الإسرائيلية جراء الصواريخ المنطلقة من القطاع".

    وأكد دوغاريك على أهمية ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس وتناسب استخدام قوات الأمن الإسرائيلي للقوة" كما وصف الإطلاق العشوائي للصواريخ وقذائف المورتر على المراكز السكانية الإسرائيلية بـ "غير المقبول".

    الولايات المتحدة

    أكد البيت الأن على ما وصفه بـ "حق إسرائيل المشروع" في الدفاع عن نفسها من هجمات حركة "حماس" الصاروخية لكنه أضاف أن القدس "يجب أن تكون مكانا للتعايش".

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي إن :"دعم الرئيس جو بايدن لأمن إسرائيل وحقها المشروع في الدفاع عن نفسها وشعبها جوهري ولن يتذبذب أبدا".

    الاتحاد الأوروبي

    دان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إجلاء عائلات فلسطينية من القدس الشرقية ووصف ذلك بأنه تصرف غير قانوني لا يحقق شيئا سوى زيادة التوترات، داعيا جميع الأطراف للعمل على وقف التصعيد والحيلولة دون سقوط المزيد من الخسائر البشرية في صفوف المدنيين.

    رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كتب على تويتر: "تشعر المملكة المتحدة بقلق بالغ إزاء تصاعد العنف وسقوط ضحايا مدنيين، ونريد أن نرى وقفا عاجلا لتصعيد التوتر".

    من جانبه قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في منشور على "تويتر" إن: "الهجوم الصاروخي على إسرائيل غير مقبول مطلقا ويجب أن يتوقف فورا. إسرائيل في هذا الموقف لها الحق في الدفاع عن نفسها. لا يمكن التسامح مع هذا التصعيد في العنف أو قبوله".

    عربيا

    قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط إن الضربات الجوية الإسرائيلية "عشوائية وغير مسؤولة".

    وأضاف أن إسرائيل تتحمل مسؤولية التصعيد الخطير في القدس، داعيا المجتمع الدولي للتحرك على الفور لوقف العنف. فيما أشاد يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي "بصمود أبناء الشعب الفلسطيني المرابط في مدينة القدس المحتلة وبتصديهم للاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن المقدسة".

    إيران

    قال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي إن: "الصهاينة لا يفهمون سوى لغة القوة ولهذا على الفلسطينيين أن يزيدوا قوتهم ومقاومتهم لإجبار المجرمين على الاستسلام ووقف أعمالهم الوحشية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook