19:49 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أقيمت صلاة العيد لأول مرة في "آيا صوفيا" في إسطنبول، اليوم الخميس، بعد توقف دام 87 عاما.

    وانضم آلاف المصلين إلى صلاة العيد التي أم المصلين فيها رئيس أعلى هيئة دينية في تركيا، الشيخ علي أرباس.

    وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، ألقى أرباس خطبة العيد حاملاً سيفاً بيده، وهو تقليد عثماني قديم يدل على "الفتح" (الفتوحات الإسلامية).

    وقال إن "هذه الأعياد تقام في أوقات استثنائية تحدد هويتنا وتوحد قلوبنا وتعزز أخوتنا".

    وقال أرباس: "إن محاولة إسرائيل، التي لا تتخلى عن موقفها العدواني حتى في رمضان، احتلال مدينة القدس المقدسة وأول قبلة لنا، المسجد الأقصى، تجلب حزنا وألما كبيرا لكل المؤمنين".

    وأضاف أن الاعتداء على المصلين المسلمين "بوحشية" ينتهك حرمة المسجد الحرام وذكرى الأنبياء.

    وتابع قائلا: "إخواننا وأخواتنا الفلسطينيون الأبرياء يطردون قسرا من منازلهم ويتعرضون للمجازر"، مشيرا إلى أن كل عيد "يمضي بقلب مثقل حتى تحرير فلسطين والأقصى".

    وظلت آيا صوفيا أضخم كاتدرائية مسيحية في العالم حتى بناء كاتدرائية إشبيلية عام 1520م، واستمرت مركزاً للكنيسة الأرثوذكسية الشرقية لأكثر من 900 عام، وبعد سقوط القسطنطينية في أيدي العثمانيين عام 1453م حُولت الكنيسة إلى مسجد.

    وبقيت آيا صوفيا مسجداً إسلامياً إلى أن منع مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس تركيا الحديثة ورئيس الجمهورية آنذاك، إقامة الشعائر الدينية في المسجد عام 1931 قبل صدور مرسوم حكومي عام 1934 بتحويله إلى متحف فني بهدف إهدائه إلى الإنسانية.

    انظر أيضا:

    أفيخاي أدرعي يكشف عن حدث "خطير للغاية" وغارات مكثفة ويستشهد بالله... فيديو
    كتائب القسام تستهدف بصواريخ جديدة "الأكبر من نوعها" مطار رامون وتل أبيب وقواعد عسكرية
    كتائب القسام تستخدم سلاح "ردع" جديدا وتدعو شركات الطيران لإيقاف رحلاتها
    منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم
    كتائب القسام توجه تهديدا خطيرا للعمق الإسرائيلي
    أدرعي يستشهد بفيديو لقناة "الجزيرة" لإثبات "إجرام حماس" ويسأل: أين حرمة رمضان؟
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, كاتدرائية آيا صوفيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook