08:34 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    سجلت كاميرا إحدى القنوات الإخبارية لحظات استثنائية لذعر وقلق طاقم التصوير والمراسلة، الذين كانوا يعكفون على نقل تطورات الأوضاع في غزة، في الوقت الذي قصفت فيه الطائرات الإسرائيلية منزلا بالقرب منهم.

    القصف الإسرائيلي الذي دمر مبنى من 14 طابقا، أجبر الصحفية يمنى السيد المقيمة في القطاع والتي كانت تنقل تطورات الأحداث لصالح شبكة "الجزيرة" (باللغة الإنجليزية)، على إنهاء التغطية والابتعاد من مشهد التصوير وسط حالة من القلق والتخبط وعدم القدرة على التحدث بطلاقة.

    وبحسب موقع "يورونيوز"، كان فريق التغطية موجودا على سطح إحدى البنايات التي تبعد عشرات الأمتار عن برج الشروق، قبل أن تستهدفها طائرات إسرائيلية بمجموعة من الصواريخ باتجاهه وتسويته بالأرض.

    ويضم البرج الذي يقع في أحد أكثر الشوارع ازدحامًا في غزة، محال تجارية وشققا سكنية بالإضافة إلى مكاتب تلفزيون الأقصى وإذاعة صوت الأقصى التابعين لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

    انظر أيضا:

    مقتل 87 شخصا بينهم أطفال ونساء جراء القصف الإسرائيلي على غزة
    الدفاع الإسرائيلية تستدعي 9 آلاف احتياطي وتحشد لعملية برية في غزة
    مراسل "سبوتنيك": إطلاق رشقة صاروخية كبيرة من قطاع غزة باتجاه إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook