05:57 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 133
    تابعنا عبر

    تحدث قائد "فيلق القدس"، التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، مع قادة الفصائل الفلسطينية، داعيا إياهم للاستعداد لـ"زوال إسرائيل".

    وقالت قناة "الميادين" القريبة من إيران، إن "رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، تلقى اتصالاً هاتفياً من قائد "قوة القدس" في حرس الثورة الإيراني العميد إسماعيل قاآني.

    وأكد قاآني لهنية أن "إيران تقف إلى جانب الحق الفلسطيني، في ظل الانتهاكات الإسرائيلية والجرائم التي ترتكبها في القدس وغزة، وتدعم الصمود والبسالة الفلسطينية"، مشيدا بالمقاومة الفلسطينية، وأدائها المتطور وقدرتها على حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه.

    واعتبر أن "على الشعب الفلسطيني الاستعداد لاستلام إدارة بلاده بعد زوال إسرائيل، فيما تعهد بأن "إيران ستقدم كل ما في وسعها حتى تحقيق هدف تحرير كامل التراب الفلسطيني".

    وأعرب قاآني، عن "إدانة واستنكار ممارسات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الشيخ جراح وقطاع غزة، المنافية للأعراف والقوانين الدولية كافة"، مضيفا أن "معركة سيف القدس جعلت فلسطين أمام منعطف تاريخي وفلسطين جديدة ومختلفة".

    وأشار قاآني إلى "قيام المقاومة بواجبها في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى"، كما أكد أن "معركة القدس هي معركة الأمة كلها وقضية الأمة كلها".

    من جانبه، أكد هنية، خلال الاتصال، أن معركة القدس هي "معركة الأمة وقضيتها قضية كل الأمة"، مشدداً على "أهمية دور قوة القدس في مد المقاومة بكل أسباب القوة التي تسهم في صناعة النصر".

    كما أجرى العميد إسماعيل قاآني اتصالاً بأمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، أشاد خلاله "بالتفوق الروحي والعسكري للمقاومة الذي ظهر في معركة سيف القدس".

    وأكد قاآني، أن "المقاومة أسقطت بشكل نهائي هيبة العدو وتكبده خسائر فادحة"، وقال: "مطمئنون إلى أننا سنصلي قريباً في القدس مع الشعب الفلسطيني نحن وجميع أبناء الأمة".

    من جهته، أكد نخالة أن "حالة المواجهة الشاملة مع الاحتلال ستستمر حتى تحرير كل التراب الفلسطيني"، مشيراً إلى أن "الدعم الإيراني الذي أسس له شهيد القدس الحاج قاسم سليماني وضع المقاومة اليوم على طريق النصر".

    وتشن إسرائيل، منذ الاثنين الماضي، غارات مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، ما أسفر عن مقتل 188 فلسطينيا حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ فضلا عن إحداث تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

    وتطلق الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، من جهتها، قذائف صاروخية على المدن والبلدات الإسرائيلية؛ ما تسبب بمقتل 10 أشخاص وعديد الإصابات.

    وبحسب بيانات الجيش الإسرائيلي، شنت الطائرات الحربية أكثر من 100 غارة على قطاع غزة، بعد منتصف الليلة الماضية، حيث تركز القصف على مدينتي غزة وخان يونس، بالإضافة إلى مناطق أخرى، فيما نقلت محطات تلفزة عربية وأجنبية مشاهدا من القصف الإسرائيلي لمدينة غزة، والتي أظهرت بيوتا مدمرة فوق رؤوس ساكنيها.

    كما استهدف القصف الإسرائيلي الشوارع المحيطة بمستشفى الشفاء غربي مدينة غزة، والمستشفى الإندونيسي شمالي القطاع؛ حيث أحدث القصف حفر هائلة في الشوارع، وأضرارا بليغة في البيوت المجاورة، ما أعاق حركة سيارات الإسعاف والدفاع المدني.

    انظر أيضا:

    مندوب إسرائيل في مجلس الأمن يتهم حماس باستخدام سكان غزة كدروع بشرية
    غانتس يلتقي المبعوث الأمريكي لبحث الوضع في غزة
    نتنياهو: العملية العسكرية الإسرائيلة في غزة مستمرة بكل قوة
    غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة
    مصر تفتح معبر رفح قبل الموعد بيوم لاستقبال المرضى والمصابين في قطاع غزة
    البابا فرنسيس يدعو إلى وقف القتال في إسرائيل وغزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook