22:08 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    127
    تابعنا عبر

    كشفت تحقيقات إعلامية غربية عن جيش أمريكي سري يضم حوالي 60 ألف جندي.

    ووفقا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية، يؤدي الجنود "السريون"، مهامهم في زي عسكري أو متنكرين في زي مدنيين، وتشارك نحو 130 شركة خاصة في هذا البرنامج، وتنفق أكثر من 900 مليون دولار سنويًا.

    وبحسب المجلة، فإن عدد هذا التشكيل العسكري هو عشرة أضعاف عدد العاملين السريين في وكالة الاستخبارات المركزية.

    وأظهرت التحقيقات وجود وثائق مزورة ودفع فواتير وضرائب أشخاص يعملون بأسماء مستعارة، وكذلك تصنيع أجهزة ومعدات خاصة للتنصت على المكالمات الهاتفية والمراقبة في المناطق النائية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

    وأشارت التقايري إلى أن القسم الأهم في هذا الجيش هم المقاتلون الإلكترونيون، الذين يعملون تحت أسماء مستعارة ويجمعون المعلومات من الإنترنت، ويمكنهم أيضًا المشاركة في حملات التأثير على الشبكات الاجتماعية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook