08:48 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة في البوندستاغ الألماني كلاوس إرنست في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن عودة الولايات المتحدة إلى احترام سيادة شركائها في أوروبا يمكن أن يخفف التوتر في العلاقات مع روسيا.

    برلين - سبوتنيك. وقال إرنست، اليوم الأربعاء: "إذا أدرك بايدن ذلك وأراد إعادة بلاده تدريجياً إلى سلوك الشريك الحقيقي، واحترام سيادة حلفائه، فيمكن أن تخف حدة التوترات مع روسيا".

    وأضاف بقوله: "تعتمد كل من أوروبا والولايات المتحدة على روسيا كشريك في حل المشاكل العالمية في عصرنا. تحتاج أيضًا إلى تعاون اقتصادي وثيق مع روسيا".

    الجدير بالذكر أنه في 2 آذار / مارس فرضت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، عقوبات على مسؤولين بارزين في الحكومة الروسية، وذلك على خلفية قضية المعارض أليكسي نافالني، فهل ستلقى هذه العقوبات ردا من الجانب الروسي.

    ولاحقا ساءت العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوربي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي. أما روسيا، فقامت ردا على هذه العقوبات، بحظر تجاري تجاه هذه الدول.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook