19:02 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال عضو بمجلس الشيوخ البرازيلي، يقود تحقيقا في إدارة الحكومة لأزمة "كورونا"، إن الرئيس، جاير بولسونارو، لم يرغب أبدا في شراء لقاحات واقية من "كوفيد-19"، مفضلا اكتساب الجموع للمناعة من الفيروس.

    ونقلت "رويترز"، عن السناتور رينان كاليروس، في مقابلة أمس الجمعة، قوله، إن من السابق لأوانه الفصل بأن بولسونارو ارتكب جريمة جنائية أثناء إدارته للأزمة وإن الأمر يتطلب مزيدا من التحقيقات.

    وأضاف: "أعتقد أن كل شيء يشير إلى ذلك الاتجاه"، فيما يتعلق بتفضيل بولسونارو اكتساب المناعة.

    وأشار إلى أن "الرئيس أنكر المرض في البداية واعتبره إنفلونزا، ثم اعترض على العزل الاجتماعي والإغلاق، وبعد ذلك قلل من أهمية استخدام الكمامات وشجع الحشود على التجمع".

    وتابع: "لماذا كل هذا؟.. من أجل مناعة القطيع.. المناعة الطبيعية. عليك أن تشجع الجموع وتنشر الفيروس".

    وأوضح "لهذا فإنه لم يحبّذ اللقاح مطلقا"، مشيرا إلى تردده في إنفاق مليارات الدولارات التي خصصها الكونغرس لشراء لقاحات من الخارج.

    يذكر أن مناعة القطيع تحدث عندما يكتسب قطاع كبير من السكان مناعة من مرض ما، أحيانا من خلال انتشار العدوى على نطاق واسع، ما يقلل من فرص انتقال المرض من شخص لآخر.

    وفي مارس/ آذار الماضي، شهدت عدة مدن بالبرازيل احتجاجات قام خلالها المتظاهرون بقرع أواني الطهي طوال الليل، تعبيرا عن الغضب من تعامل الرئيس مع الجائحة.

    ووفقا لبيانات وزارة الصحة في البرازيل، اقتربت البلاد من 16 مليون إصابة منذ بدء الجائحة، بينما بلغ عدد الوفيات الرسمي 446309.

    وتعد البرازيل ثاني أكبر دولة عالميا من حيث عدد الوفيات خلف الولايات المتحدة، والثالثة في عدد الإصابات.

    انظر أيضا:

    إصابات كورونا في البرازيل تقترب من 16 مليونا
    وفيات فيروس كورونا في البرازيل تتجاوز 435 ألفا
    دراسة برازيلية: وفيات كورونا بين الشباب قفزت نحو 1000% هذا العام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook