19:14 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طلبت السلطات الكونغولية، اليوم السبت، من رواندا فتح حدودها للسماح بإجلاء السكان من غوما الكونغولية إلى جيسيني الرواندية.

    الرباط، 22 مايو ـ سبوتنيك. وكان الحاكم العسكري لشمال كيفو، قد أكد، في وقت سابق اليوم، ثوران بركان في شمال شرق الكونغو، بينما أعلنت رواندا إغلاق الحدود معها.

    وأفاد كونستانت نديما، الحاكم العسكري لشمال كيفو، وهي مقاطعة توجد في شمال شرق الكونغو، على الحدود مع رواندا، بثوران بركان نيراغونغو، لافتا إلى أن الحماية المدنية ستوجه السكان إلى مناطق آمنة.

    وقال الحاكم العسكري، في بيان متلفز، اليوم السبت، إن "بركان نيراغونغو ثار، وسيتم نقل السكان المدنيين إلى مناطق آمنة".

    ومن جهتها، أعلنت رواندا، حسبما نقلت عنها وسائل إعلام محلية، إغلاق الحدود مع الكونغو في أعقاب ثوران بركان نيراغونغو.

    وكانت آخر مرة ثار فيها بركان نيراغونغو، في العام 2002 ، مما أسفر عن مقتل 250 شخصا وتشريد 120 ألفا بعد تدفق حمم على غوما، آنذاك. 

    انظر أيضا:

    بركان "سانت فنسنت" يتسبب في تشريد 10% من سكان الجزيرة... فيديو
    لحظة انفجار بركان في أيسلندا... فيديو
    ثوران بركان جنوبي الكاريبي وإجلاء الآلاف
    ثوران بركان فى الكونغو ورواندا تغلق الحدود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook