18:48 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    فصلت وكالة " أسوشييتد برس" الأمريكية، صحفية لديها بداعي انتهاكها سياسات وسائل التواصل الاجتماعي للشركة، الأمر الذي أثار موجة من ردود الأفعال.

    وبحسب ما نقلت صحيفة "ذا غادريان" البريطانية، قالت محررة الأخبار، إيملي وايلدر، إنها فصلت من عملها لانتهاكها سياسات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي في قيمها ومبادئها الإخبارية، في الفترة ما بين 3 مايو ويوم الخميس الماضي، وذلك بسبب تغريدة تناصر فيها القضية الفلسطينية.

    وقالت الصحيفة: "تضمنت التغريدات منشورات وايلدر السابقة على فيسبوك، والتي تنتقد فيها الصهاينة، بما في ذلك شيلدون أديلسون، الملياردير الراحل مؤيد ترامب".

    وأضافت الصحيفة، إن وسائل الإعلام المحافظة واليمينية نشرت قصصا للصحفية المطرودة، سلطت الضوء على عمل وايلدر السابق.

    من جهتها قالت نقابة "News Media Guild"، والتي تمثل طاقم التحرير والتقنيين في الوكالة، إنها تحقق في طرد وايلدر، وتبحث عن الأسباب والمنشورات التي نشرتها وسائل الإعلام التي تتحدث عن رأيها لمعرفة إن كانت قد نشرتها الصحفية قبل تعيينها في الوكالة.

    انظر أيضا:

    ما الذي يمكن تحقيقه من خلال وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفلسطين؟
    وزيرا خارجية مصر والنرويج يناقشان الوضع في فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    صحفي, طرد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook